منتخب البرازيل يسعى للتعاقد مع جوارديولا بدلًا من تيتي.. تفاصيل

جوارديولا قد يدرب المنتخب البرازيلي

الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يسعى للتعاقد مع المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، لإعادة "السيليساو" إلى منصات التتويج.


ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يسعى للتعاقد مع المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، لقيادة “السيليساو” بعد منافسات كأس العالم 2022 في قطر.

وتشير التقارير التي نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن المدير الفني الحالي للبرازيل، تيتي، سيرحل بنهاية منافسات كأس العالم 2022 بقطر عن البلاد، وهو ما دفع الاتحاد للبحث عن بديل له قادر على العودة بالمنتخب إلى منصات التتويج.

جوارديولا الخيار الأول

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن رئيس الاتحاد البرازيلي الجديد، إدنالدو رودريجيز، قد وضع جوارديولا الذي يقود فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، على رأس قائمة الأسماء المرشحة لخلافة تيتي في تدريب “الكناري”، وأن المفاوضات ستبدأ خلال الفترة المقبلة، مع التركيز مع الهدف الأهم حاليًّا وهو الفوز بلقب مونديال 2022.

ومن المقرر أن يعقد مسؤولو الاتحاد البرازيلي اجتماعات مع المدرب ووكيله، بيري جوارديولا، من أجل محاولة الوصول إلى اتفاق مبدئي الفترة المقبلة وإقناع مدرب برشلونة وبايرن ميونخ السابق بخوض مغامرة تدريب المنتخبات.

تفاصيل العرض المنتظر

يجهز الاتحاد البرازيلي عرضًا للمدرب الإسباني يمتد حتى مونديال 2026، براتب سنوي يصل إلى 12 مليون يورو، وهو ما يعتبر أقل بكثير من الـ20 مليون يورو التي يحصل عليها سنويًّا مع مانشستر سيتي، إلا أن الوضع يختلف مع المنتخبات بسبب قلة المباريات والبطولات التي يخوضها المدرب سنويًّا.

يشار إلى أن المنتخب البرازيلي يسعى للعودة إلى منصات التتويج قاريًّا وعالميًّا بعد سنوات من الغياب، فهو لم يفز بكأس العالم منذ نسخة 2002، ولم يفز بكوبا أمريكا منذ عام 2019، وخسر لقب النسخة الأخيرة على ملعبه أمام الأرجنتين بقيادة تيتي.

وينتهي تعاقد جوارديولا الحالي مع مان سيتي في يونيو 2023، وهو ما قد يؤجل تولي المدير الفني الإسباني لقيادة البرازيل نحو 6 أشهر، وقد يضطر وقتها الاتحاد البرازيلي إلى الاعتماد على مدرب مؤقت لحين تولي بيب القيادة، في حالة موافقته على العرض المقدم.

ربما يعجبك أيضا