كل ما تريد معرفته عن النظام الجديد لدوري أبطال أوروبا

أحمد خيري
دوري أبطال أوروبا

التعديلات الجذرية في نظام البطولات الأوروبية تأتي ردًا على فكرة إقامة بطولات موازية مثل دوري السوبر الأوروبي بعيدًا عن سيطرة الاتحاد القاري


آخر تحديث مايو 16, 2022 02:42 م

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تعديلات جديدة على بطولة دوري أبطال أوروبا، سيجري تطبيقها بداية من موسم 2025/2024.

وطبقًا للنظام الجديد للبطولة الأوروبية الأعرق، سيرتفع عدد الأندية المشاركة إلى 36 ناديًا بدلًا من 32 ناديًا في النظام الحالي المطبق منذ موسم 1993/1992، على أن يلغى دور المجموعات كاملًا ويحل محله دوري من مجموعة واحدة.

النظام الجديد لدوري أبطال أوروبا

وينص النظام الجديد على خوض كل فريق 8 مباريات ضد فرق مختلفة، بواقع 4 مباريات على ملعبه، و4 أخرى خارج الديار، وبعد نهاية هذا الدور تتأهل الفرق صاحبة المراكز من الأول حتى الثامن مباشرة إلى الدوري ثمن النهائي.

وستخوض الأندية من المركز الـ9 حتى الـ16 مواجهات ذهاب وإياب أمام الفرق صاحبة المركز من الـ17 حتى الـ24 لتحديد 8 أندية أخرى متأهلة لثمن النهائي، ويغادر أصحاب المراكز 25 حتى 36 المنافسات دون التحول للمشاركة في الدوري الأوروبي.

وبداية من الدور ثمن النهائي ستقام المباريات بمشاركة الأندية المتأهلة بنظامها المعتاد بنظام الذهاب والإياب حتى المباراة النهائية التي تقام في ملعب يحدد مسبقًا قبل بداية منافسات البطولة.

من أصحاب المقاعد الجديدة في تشامبيونز ليج؟

وتنص التعديلات الجديدة لبطولة دوري أبطال أوروبا على منح 4 مقاعد طبقًا لقواعد جديدة، يكون المقعد الأول للفريق صاحب المركز الثالث في دوري الدولة صاحبة التصنيف الخامس في الاتحاد الأوروبي، أي الدوري الفرنسي في الوقت الحالي.

ويحصل على المقعد الثاني بطل الدوري المحلي صاحب أعلى تصنيف من غير الأندية المتأهلة مباشرة إلى دوري الأبطال، أي من دوريات اسكتلندا ورومانيا وأذربيجان، أما المقعدان الثالث والرابع سيكونان من نصيب الأندية التي فشلت في التأهل إلى “ذات الأذنين” مباشرة من دورياتها المحلية، لكنها تمتلك أفضل تصنيف في أوروبا طبقًا لنتائجها على المستوى القاري.

وتأتي هذه التعديلات الجذرية في نظام البطولات الأوروبية، خصوصًا بطولة دوري أبطال أوروبا، للرد على فكرة إقامة بطولة موازية مثل دوري السوبر الأوروبي التي كانت تخطط الأندية الكبرى تنظيمها بدلًا من “تشامبيونز ليج” وبعيدًا عن سيطرة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ربما يعجبك أيضا