قطبا ميلان يعيدان إثارة الجولة الأخيرة إلى أجواء الدوري الإيطالي

نجح ناديا ميلان وإنتر في مواصلة الصراع على لقب الدوري الإيطالي حتى الجولة الأخيرة، بعد سنوات من سيطرة يوفنتوس على اللقب وحسمه مبكرًا لعدة سنوات متتالية.

وكسر إنتر ميلان سيطرة يوفنتوس على الكالتشو بعد خطف البطولة العام الماضي، قبل أن يعود وينافس ميلان المتصدر حتى الجولة الأخيرة، على اللقب، والذي سيجري حسمه اليوم، بمواجهة الروسونيري أمام ساسولو خارج الديار، ولقاء النيراتزوري أمام سامبدوريا على ملعب الأول.

ميلان الأقرب رقميًّا

يعد نادي ميلان هو الأقرب على الصعيد الرقمي، ذلك أنه يتفوق على نادي إنتر بفارق نقطتين بعد مرور 37 جولة، ويكفيه التعادل في المباراة الأخيرة من أجل حسم لقب الدوري الأول له، منذ أكثر من 12 عامًا، إلا أن المباراة لن تكون سهلة على صاحب الصدارة.

وتلقى ميلان هزيمة قاسية على ملعبه هذا الموسم، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد أمام ساسولو في مباراة الدور الأول من منافسات الدوري، وهو ما يثير قلق مشجعي “الروسونيري” قبل اللقاء الذي سوف يجري لعبه على ملعب مابي، معقل الثاني.

بيولي: اقتربنا بشدة من تحقيق اللقب

أعرب المدير الفني لميلان، ستيفان بيولي، عن آماله في تحقيق لقب الدوري الذي طال انتظاره في ميلان، قائلًا “اقتربنا بشدة من تحقيق اللقب، علينا التحلي بنفس العقلية حتى النهاية، والاستعداد بنفس الطريقة والتركيز والجدية التي اتصف بها لاعبو الفريق على مدار الموسم”.

وأشاد المدير الفني بالمستوى الذي ظهر به جميع اللاعبين على مدار الموسم، والتناغم الذي ظهر بين الفريق الذي جمع بين الخبرة المتمثلة في نجوم بحجم زلاتان إبراهيموفيتش وأوليفييه جيرو، والشباب الذي يمثله أغلبية نجوم الفريق هذا الموسم.

إنتر متمسك بالأمل حتى النهاية

نادي إنتر ليس أمامه سوى الفوز بمباراته أمام سامبدوريا وانتظار خسارة ميلان من أجل التتويج باللقب، ويدخل المباراة مدعومًا بخوضها على ملعبه وأمام جماهيره، ليواصل السعي وراء حلم الحفاظ على لقب الكالتشو للموسم الثاني على التوالي.

وكان إنتر قد تعادل مع سامبدوريا بهدفين لكل فريق في مباراة الدور الأول، والتي جرت على ملعب الثاني، لويجي فيراريس، وتعد المباراة بمثابة تحصيل حاصل لنادي سامبدوريا، وذلك لأنه ضمن البقاء في الدوري، بعدما احتل المركز الـ15 برصيد 36 نقطة.

إنزاجي: نعرف أن مصيرنا ليس بين يدينا

من جانبه أوضح المدير الفني لنادي الإنتر، سيموني إنزاجي، أن الفريق استعد للمباراة مثل أي لقاء، من أجل تقديم أفضل ما لديه، خلال 90 دقيقة، حتى لا يندم على الفرصة في حال أهدى إليه الخصم إمكانية التتويج بالكالتشيو.

وأضاف قائلًا “نعرف أن مهمتنا هي الوصول إلى النقطة رقم 84 وتقديم 100% من مستوانا في آخر 90 دقيقة في الموسم، ونعرف أن مصيرنا ليس بين يدينا في هذه البطولة، ولكن علينا تقديم أفضل ما لدينا حتى النهاية”.

 

ربما يعجبك أيضا