«ريمونتادا الـ5 دقائق» تهدي السيتي لقب الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي بطل الدوري

حرم السيتي بهذا التتويج ليفربول من مواصلة الطريق في حلم الرباعية التاريخية لكن يتبقى للريدز الصراع على دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.


احتاج مانشستر سيتي 5 دقائق فقط من أجل تحويل تأخره بهدفين نظيفين لفوز بـ3 أهداف أمام ضيفه أستون فيلا، لينقذ موسمه ويتوج بلقب الدوري الإنجليزي.

وحرم السيتي بهذا التتويج ليفربول من مواصلة الطريق في حلم الرباعية التاريخية، بعد أن نجح الريدز في حصد كأسي رابطة المحترفين والاتحاد الإنجليزي، ويتبقى له الصراع على دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد الإسباني في مباراة تقام يوم 28 مايو الحالي.

سيناريو مرعب للسيتي

بدأ السيتي المباراة على أسوأ ما يكون، وتلقى هدفًا في الدقيقة 37 من الشوط الأول عن طريق المدافع ماتي كاش، قبل أن تتعقد الأمور أكثر في الشوط الثاني، ويضاعف النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو النتيجة في الدقيقة 69 من عمر اللقاء.

ولكن السيتي واصل محاولاته في العودة وتحقيق فوز يؤمن له لقب الدوري، وكان له ما أراد بعد أن أحرز 3 أهداف متتالية في الدقائق 76 و78 و81، عن طريق لاعبي الوسط الألماني، إلكاي جندوجان، الذي أحرز هدفين، والإسباني رودري، ليعيد الهدوء إلى جماهيره، ويتجنب فاجعة إنهاء الموسم دون تحقيق أي لقب.

فوز غير كاف لليفربول

أما ليفربول فحقق الفوز على ولفرهامبتون بـ 3 أهداف مقابل هدف، وظل متمسكًا حتى النهاية بأمل تعثر السيتي أو تلقيه هدفًا يقلب موازين اللقب لصالح “الريدز”، لكن النتيجة لم تتغير ليكتفي يورجن كلوب ورجاله بالوصافة والأداء الجيد.

وكان التعادل يسيطر على أجواء المباراة حتى الدقيقة 84، عندما نجح النجم المصري محمد صلاح في إحراز هدف التقدم، قبل أن يضيف الظهير الأسكتلندي أندي روبرتسون الهدف الثالث في الدقيقة 89، ليطوي بطل كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية صفحة الدوري، ويركز في نهائي دوري الأبطال.

صلاح يحسم لقب الهداف

كانت الفائدة الأكبر من فوز ليفربول هو الهدف الذي أحرزه صلاح، الذي عاد به إلى صدارة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بعد أن فقده لعدة دقائق لصالح المهاجم الكوري الجنوبي، سون هيونج، مين المتألق في صفوف توتنهام.

وأحرز سون هدفين في مرمى نوريتش سيتي ليصل إلى الهدف رقم 23، ويتفوق بفارق هدف على صلاح، لكن الأخير نجح في معادلة الكفة بهدف في مرمى ولفرهامبتون، ليعاود التوهج على الصعيد المحلي بعد غياب لعدة مباريات عن التسجيل.

ربما يعجبك أيضا