5 مدربين مرشحين لخلافة بوكيتينو في تدريب باريس سان جيرمان

لم يحقق المدير الفني الأرجنتيني، ماوريسيو بوكيتينو، الأداء المنتظر مع فريق باريس سان جيرمان على مدار الموسم المنقضي، ما يزيد من إمكانية رحيله.

وعلى الرغم من امتلاكه فريقًا مدججًا بالنجوم ، لم يحقق المدرب الأرجنتيني سوى لقب الدوري الفرنسي، ما لا يتماشى مع طموح إدارة فريق العاصمة التي تسعى لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في التاريخ، لتبدأ في البحث عن البدائل المناسبة قبل انطلاق موسم 2022-2023.

زين الدين زيدان

يعد زيدان الخيار الأول في قائمة المدربين المرشحين لقيادة سان جيرمان، إلا أن تقارير فرنسية أكدت أن المدير الفني السابق لريال مدريد رفض فكرة تدريب الفريق الباريسي في الفترة الحالية، على الرغم من العروض المميزة المقدمة له.

وأشار موقع “تيليفوت” إلى أن المدرب الفرنسي يسعى لتدريب منتخب بلاده، لكنه سيتعين عليه الانتظار لما بعد كأس العالم، لمعرفة القرار الذي سيتخذه المدرب الحالي لـ”الديوك”، ديدييه ديشامب، الذي سيتوقف على نتائج بطل العالم في المنافسات المقامة في قطر.

روبرتو مارتينيز

انضم الإسباني روبرتو مارتينيز إلى قائمة المرشحين بفضل الأداء المميز الذي يقدمه المنتخب البلجيكي تحت قيادته، بعد تحقيق المركز الثالث في مونديال روسيا 2018، إضافة إلى المستويات الجيدة التي قدمها “الشياطين الحمر” في منافسات يورو 2020.

وسيكون هذا الخيار معقدًا بعض الشيء بالنسبة لسان جيرمان، لأنه قد يبدأ مهمته في يناير 2023، أي في النصف الثاني من الموسم المقبل، وذلك بعد قيادة بلجيكا في منافسات مونديال قطر 2022، ما قد يدفع إدارة الفريق الفرنسي للاعتماد على مدير فني مؤقت، لحين انتهاء مهمة مارتينيز مع المنتخب.

يواكيم لوف

قاد لوف المنتخب الألماني للتتويج بكأس العالم 2014 بالبرازيل، ما يجعله أحد الخيارات المميزة أمام إدارة سان جيرمان، خصوصًا أنه لا يدرب أي فريق أو منتخب في الفترة الحالية، بعد انتهاء علاقته بالمنتخب الألماني، وتولي هانز فليك المهمة بدلا عنه.

وقد يكون المدير الفني الألماني من بين الأنسب لمهمة قيادة فريق مليء بالنجوم، خصوصًا بعد إدارته الرائعة لأحد أفضل أجيال الماكينات الألمانية لعدة سنوات على أفضل وجه، إضافة إلى قدرته على بداية المهمة فورًا، وقيادة الفريق خلال فترة التحضيرات للموسم الجديد.

أنطونيو كونتي

طُرح اسم كونتي العام الماضي من أجل قيادة الفريق، قبل أن يتخذ قراره بتدريب فريق توتنهام الإنجليزي، وقدم معه أداءً رائعًا، وعاد به إلى مصاف الكبار بعد معاناة النادي اللندني تحت القيادة الفنية للبرتغالي نونو سبيريتو سانتو.

وقاد كونتي العديد من الفرق الكبرى مثل يوفنتوس وميلان وتشلسي، ما يؤهله للتواجد على مقاعد الإدارة الفنية لقيادة فريق يضم نجومًا بحجم ليونيل ميسي، وكيليان مبابي، ونيمار دا سيلفا، وجانلويجي دوناروما.

تياجو موتا

يعد موتا الخيار الأقل خبرة بين الأسماء المطروحة، لكنه كان لاعبًا سابقًا في صفوف سان جيرمان على مدار 7 مواسم، ويعلم جيدًا كيف تسير الأمور داخل النادي، ما قد يجعله مرشحًا لقيادة فريق العاصمة الفرنسية ولو بشكل مؤقت، لحين التعاقد مع مدرب آخر، إلا لو نجح في إثبات نفسه وإقناع القائمين على الفريق بقدراته.

ونجح موتا في إنقاذ فريق سبيزيا الإيطالي من الهبوط الموسم الماضي، إلا أن نقص خبراته، وعدم قيادته لفريق من بين الكبار وصغر سنه، عوامل قد تؤثر على حظوظه في قيادة فريق يضم مجموعة من أبرز نجوم العالم في كرة القدم.

ربما يعجبك أيضا