مورينيو يدخل التاريخ بعد التتويج بدوري المؤتمر الأوروبي مع روما

مورينيو يدخل التاريخ مجددا

نجح فريق روما الإيطالي في التتويج بلقب أول نسخة من منافسات دوري المؤتمر الأوروبي، تحت قيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك بعد الفوز على فينورد الهولندي بهدف نظيف في نهائي البطولة الذي أقيم على ملعب إير ألبانيا ستاديوم.

ويعتبر هذا اللقب هو الأول لفريق روما في تاريخه، إذ اكتفى بالوصول للنهائي في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بعدما خسر في الأولى أمام ليفربول والثانية في مواجهة إنتر ميلان، ليضع مورينيو اسمه في تاريخ “الذئاب” كأول مدرب يقوده للمجد الأوروبي.

توليفة مورينيو الرابحة

نجح مورينيو في تقديم فريق روما بأفضل شكل له مقارنة بالسنوات الماضية، وظهر الفريق بقوة دفاعية واستغلال للهجمات المرتدة على أفضل وجه، وظهر الفريق بمستويات جيدة على الصعيدين المحلي والقاري، ليستحق الفوز ببطولة تتويجا لمجهوداته على مدار الفترة الماضية.

حسم روما النهائي بهدف أحرزه لاعب الوسط الشاب نيكولا زانيولو في الدقيقة 32 من عمر اللقاء، بينما كان مهاجم الفريق قريبا من الفوز بلقب الهداف في النسخة الأولى من البطولة، إذ أحرز 9 أهداف، ليحتل وصافة ترتيب الهدافين، بفارق هدف عن النيجيري سيريل ديسرس مهاجم فينورد.

مورينيو يدخل التاريخ القاري

دخل المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو تاريخ المنافسات القارية، بعدما أصبح أول مدرب كرة القدم يتوج بمنافسات كل البطولات الأوروبية، دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ودوري المؤتمر الأوروبي.

توج المدير الفني بدوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي، بينما فاز بالدوري الأوروبي مع بورتو ومانشستر يونايتد الإنجليزي، قبل أن يضيف لقبه القاري الأول من دوري المؤتمر مع روما، ليؤكد على أحقيته بلقب “الاستثنائي”.

 

ربما يعجبك أيضا