هل يقود مورينيو باريس سان جيرمان في الموسم المقبل؟

مورينيو على رادار سان جيرمان

ذكرت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم السبت 4 يونيو 2022، أن المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، مرشح لخلافة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في تدريب باريس سان جيرمان.

ويبحث النادي الباريسي، ضمن خطة التجديد الشاملة التي يجريها على مختلف الأصعدة عن بديل بوكيتينو، الذي لم يقدم الأداء المنتظر على مدار موسمين، وفشل في الفوز بدوري أبطال أوروبا، وحقق الدوري المحلي مرة واحدة، رغم التعاقدات الكبرى التي أجراها الفريق مؤخرًا.

مورينيو بين روما ومغامرة جديدة

مدرب نادي روما الإيطالي، جوزيه مورينيو، كرر في أكثر من مناسبة رغبته في مواصلة مسيرته مع “الذئاب”، بعد التتويج بدوري المؤتمر الأوروبي، وهي أول بطولة قارية يحققها الفريق الإيطالي في تاريخه، إلا أن دخول سان جيرمان على خط المفاوضات قد يغير الأمور تمامًا ويعيد “الاستثنائي” إلى الواجهة مع أحد أبرز فرق العالم حاليًا.

وأوضحت تقارير نشرتها صحيفة “تيليجراف” الإنجليزية، أن البرتغالي يعد من أبرز المرشحين لقيادة فريق العاصمة الفرنسية، خصوصًا في ظل العلاقة الجيدة التي تجمعه بالمدير الرياضي الجديد في الفريق، لويس كامبوس، والذي عمل معه في السابق، خلال فترة قيادته لريال مدريد.

قائمة طويلة من المرشحين

تضم قائمة المرشحين لتدريب سان جيرمان عديد الأسماء، منها الفرنسي زين الدين زيدان، الذي استبعد عودته للتدريب في الفترة الحالية، رغم كونه الهدف الأول لإدارة الفريق الفرنسي منذ فترة طويلة.

وتضم القائمة مدرب فريق نيس الفرنسي، كريستوف جالتييه، والذي نجح في خطف لقب الدوري المحلي الموسم الماضي من الفريق الباريسي، والأرجنتيني مارسيلو جاياردو، المتألق مع فريق ريفر بليت، وحقق معه الكثير من النجاحات على مدار الفترة الماضية.

مورينيو وفريق الأحلام

توصل “الاستثنائي” لاتفاق مع الفريق الفرنسي، تعني عودته لقيادة أحد فرق القمة في العالم، والذي يضم بين صفوفه الثلاثي الأمهر في العالم حاليًا الفرنسي كيليان مبابي والأرجنتيني ليونيل ميسي، بالإضافة إلى البرازيلي نيمار دا سيلفا، في حالة مواصلته للمسيرة مع الفريق في ظل وجود تقارير تفيد بإمكانية رحيله قبل انطلاق الموسم الجديد.

ويسعى لويس كامبوس لإبرام عديد الصفقات لدعم صفوف الفريق قبل بداية الموسم الجديد بعد الاستغناء عن عدد كبير اللاعبين الحاليين، من أجل تجهيز فريق قادر على المنافسة محليًا وقاريًا، وهو ما سيصب في مصلحة المدير الفني القادم لسان جيرمان.

ربما يعجبك أيضا