هل يضطر ريال مدريد للعودة إلى الميركاتو الصيفي بحثًا عن مهاجم؟

قدم ريال مدريد مستويات جيدة أمام برشلونة في الكلاسيكو الودي الذي أقيم في الولايات المتحدة، ولكنه عانى على الصعيد الهجومي في ظل غياب النجم الفرنسي كريم بنزيما.

ظهر برشلونة بأفضلية على الصعيد الهجومي، بعد دعم خطوطه الأمامية بكل من البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، والبرازيلي رافينيا محرز هدف المباراة الوحيد، بينما ظهرت حاجة النادي الملكي لإضافة هجومية من أجل إحداث الفارق.

غياب بنزيما يظهر الأزمة

ظهرت أهمية بنزيما بالنسبة للمدير الفني الإيطالي، كارلو أنشيلوتي وللريال على مدار الموسم الماضي، وكان غيابه يفقد “الميرينجي” جانبًا كبيرًا من قوته الضاربة، وهو ما تكرر مع بداية الاستعدادات للموسم الجديد.

اعتمد أنشيلوتي على إيدين هازارد في مركز المهاجم الوهمي أمام برشلونة، قدم اللاعب أداءً جيدًا بالمقارنة بالعام الماضي، ولكنه لم يمثل الخطورة المنتظرة على مرمى البرسا، ليحاول الدفع بالدومينيكاني ماريانو دياز، الذي بذل مجهودًا وافرًا، ولكنه افتقد للفاعلية والدقة في اللمسة الأخيرة.

أنشيلوتي مقتنع بفريقه الحالي

ذكر مدرب ريال مدريد في تصريحات سابقة أنه مقتنع بقوام الفريق الحالي ولا يفكر في التعاقد مع لاعبين جدد بعد ضم كل من أنطونيو روديجر في الدفاع والفرنسي أوريلين تشواميني في وسط الملعب، وعدم ضم أي لاعبين في الصفوف الأمامية، بعد فشل المفاوضات مع كيليان مبابي.

ولكن الفترة التحضيرية قد تجبر الفريق الملكي على الدخول من جديد إلى سوق الانتقالات، وذلك في حالة عدم قدرة على الظهور بالمستوى المناسب في حالة غياب بنزيما عن الفريق، وكان الوضع على مدار الموسم الماضي، والذي شكّل فيه النجم الفرنسي المخضرم ثنائيًّا مبهرًا إلى جانب البرازيلي الشاب فينيسيوس جوينور.

فرص الميركاتو وأزمة أساسية

لا يزال أمام الريال فرصة للظفر بلاعب مميز في موسم الانتقالات الجاري، على الرغم من قلة الخيارات، وهو ما قد تحاول إدارة الملكي استغلاله خلال الفترة المقبل، في حالة اتخاذ القرار بالعودة إلى الميركاتو.

وقد يناسب لاعب مثل الفرنسي كريستوفر نكونكو والكندي جوناثان ديفيد طريقة لعب برشلونة، ولن يكون سعر أي منهما أعلى من قدرات الفريق الملكي المالية، إلا أن المشكلة الأبرز تبرز في موافقة أي مهاجم على البقاء بديلًا لبنزيما لعدة مواسم.

حلول داخلية لريال مدريد

قرر أنشيلوتي الإبقاء على ماريانو دياز في صفوف الفريق والموافقة على رحيل الصربي لوكا يوفيتش إلى صفوف فيورنتينا الإيطالي، وهو ما يشير إلى إمكانية إعطاء فرص أكبر للمهاجم الدومينيكاني خلال منافسات الموسم المقبل.

وإلى جانب دياز، يبرز كل من بورخا مايورال والشاب خوانمي لاتاسا، الذي لفت أنظار المدرب الإيطالي مؤخرًا، إلا أن الأمر سيتوقف على تألق أحدهم من أجل الظفر بمركز المهاجم البديل لبنزيما الذي يمر بأفضل فتراته مع الملكي.

ربما يعجبك أيضا