السعودية تحلم بكسر عقدة الأراضي الأسترالية

رؤية

كانبرا – حط المنتخب السعودي رحاله في مدينة سيدني الأسترالية، للمرة الثانية في تاريخه، لخوض مباراته ضد “الكانجارو” في خامس جولات التصفيات النهائية لمونديال 2022، الخميس المُقبل.

ووفقًا لـ”كووورة” تعد هذه الزيارة الرابعة للأخضر السعودي لأستراليا لمواجهة منتخبها، حيث تعود الأولى إلى عام 1988، وتحديدًا لمدينة سيدني، وحينها انتصر أصحاب الأرض (3-0) في الكأس الذهبية.

وكانت الزيارة الثانية لمدينة ملبورن بعد 24 عامًا، لخوض مباراة إياب دور المجموعات، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014، ليخسر الأخضر مجددا برباعية مقابل هدفين، وتتلاشى آماله في التأهل.

ولم يطل المنتخب السعودي الغياب عن استراليا، حيث عاد بعد 5 سنوات لمدينة أديلايد، لملاقاة “الكانجارو” في إياب التصفيات النهائية لمونديال 2018، وخسر للمرة الثالثة (3/2).

ويأمل الأخضر، الذي يتصدر مجموعته حاليًا بالعلامة الكاملة (12 نقطة)، في تسجيل نتيجة إيجابية للمرة الأولى على أرض أستراليا.

كما لم يسبق للمنتخب السعودي أن انتصر على أستراليا، في تصفيات كأس العالم بشكل عام، حيث التقى الفريقان 4 مرات، انتهت 3 منها بفوز أستراليا، مقابل تعادل وحيد (2-2) على ملعب الجوهرة المشعة، في تصفيات مونديال 2018.

ربما يعجبك أيضا