تقارب اقتصادي قوي بين السعودية وتركيا «إنفوجراف»

ستودع المملكة العربية السعودية 5 مليارات دولار في البنك المركزي التركي، ما يمثل دفعة كبيرة لمحاولة الرئيس رجب طيب أردوغان الحفاظ على استقرار الليرة قبل الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

قال متحدث باسم وزارة المالية السعودية لبلومبرج، إن المملكة في المرحلة الأخيرة من المناقشات لتقديم الدعم لتركيا.
وأكدت وزارة الخزانة والمالية التركية أن البلدين على وشك الانتهاء من صفقة إيداع المبلغ في البنك المركزي.

ومن المرجح أن يوقِّعا الاتفاقية قريبًا، تتويجًا للتقارب مؤخرًا بين الحكومتين التركية والسعودية، الذي أنهى سنوات من الخصومة.
واختتمت الليرة عام 2021 بانخفاض 44% مقابل الدولار، ما أسهم في زيادة التضخم إلى أكثر من 80%، وهو أعلى مستوى في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان، وانخفضت العملة بأكثر من 27% مقابل الدولار هذا العام 2022

ربما يعجبك أيضا