«القلعة المصرية» تتحول للربحية للمرة الأولى منذ 4 سنوات

تحولت شركة القلعة للاستثمارات المالية المصرية لتحقيق أرباح، خلال الربع الثاني من العام الحالي 2022، بقيمة 361.6 مليون جنيه (18.5 مليون دولار)، بدلًا من صافي خسائر بقيمة 401.5 مليون جنيه (20.5 مليون دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي، مدعومة بمستويات الربحية القوية بالشركة المصرية للتكرير.

ونمت إيرادات الشركة بمعدل  165% لتبلغ 27 مليار جنيه (1.3 مليار دولار) تقريبًا، خلال الربع الثاني من العام، وارتفاع الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد إلى 9 ملايين جنيه (490.8 ألف دولار)، وفقًا لبيان من الشركة، اليوم الخميس 29 سبتمبر 2022.

وتعد الشركة المصرية للتكرير الفاعل الرئيس في نمو الإيرادات المجمعة، بعد أن ساهمت بنحو 80% في إجمالي إيرادات “القلعة”. وتمثل مصفاة المصرية للتكرير 20% من إنتاج مصر من البنزين والسولار، وتصل الطاقة الإنتاجية للمصفاة إلى 4.7 مليون طن سنويًّا، وتستهلك مصر نحو 12 مليون طن سولار، ونحو 6.7 مليون طن بنزين على أساس سنوي.

ولفتت الشركة إلى أن استمرار تحسن هامش ربح التكرير بمشروع المصرية للتكرير، مدفوعًا بارتفاع أسعار المنتجات البترولية، وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، بالربع الثاني من العام الحالي. ورجحت الشركة تأثر الأرباح خلال الربع الثالث من العام الحالي، نتيجة عدم وضوح المشهد الاقتصادي، بجانب التراجع الذي قد يحدث في قيمة الجنيه المصري.

ربما يعجبك أيضا