«المركز الأوروبي»: ألمانيا ومنظومة «درع السماء».. هل تستطيع تأمين القارة؟

يبدو أن تطوير القدرات الدفاعية للدول الأوروبية في مواجهة التهديدات الروسية، يثير القلق بين القوى الأوروبية المتنافسة.. ماذا عن منظومة "درع السماء" الألمانية؟


كشفت ألمانيا عن مشروع “درع السماء الأوروبية” في إطار الوقاية من التهديدات العسكرية في ظل الحرب الروسية الأوكرانية.

وقد جاء هذا المشروع بعد إعلان الحكومة الألمانية تخصيصها ما يقارب 120 مليار يورو، لتطوير قدراتها في مجال الدفاع والأمن، لكن الخطوة واجهت اعتراضات من فرنسا، الدولة الأقوى عسكريًّا في قارة أوروبا.

مخاوف أوروبية

وافقت 14 دولة في حلف شمال الأطلنطي (ناتو) على المشروع الألماني الذي يضم أنظمة ألمانية وأمريكية وربما إسرائيلية، ما أثار انزعاج فرنسا التي لن تشارك في المشروع. ويهدف المشروع إلى تكوين “غطاء متعددة الطبقات” لحماية دول أوروبا من هجمات بصواريخ ذات أمدية مختلفة، ومن بعض المروحيات والطائرات دون طيار.

ويكشف الرفض الفرنسي، وتحديدًا من الرئيس إيمانويل ماكرون، عن تصدع جديد في المحور الفرنسي الألماني، وهذا من شأنه أن ينعكس على قوة الاتحاد الأوروبي الذي لم يعد يتحمل مزيدًا من التصدعات. ومن المتوقع أن تنفرد فرنسا بمشاريع تسلح مع الولايات المتحدة وبريطانيا، أكثر من المشاركة داخل الاتحاد الأوروبي.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

ربما يعجبك أيضا

العربية English