من البرلمان إلى الفضاء.. كيف لمع نجم الإماراتيات في عهد الشيخ خليفة؟

شيرين صبحي

دمج النساء في المجالات المختلفة، كان جزءًا من تخطيط دولة الإمارات للمستقبل وعملية التنمية الواعدة


من البرلمان إلى الفضاء، حلقت المرأة الإماراتية ونالت حظوظًا وافرة في عهد رئيس الإمارات الراحل، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وحظيت بتمثيل كبير في الحكومة الاتحادية.

تعددت المجالات التي اقتحمتها المرأة الإماراتية، فمن مجال الطيران إلى رأس الوزارات، حجزت مقعدها، لتحقق إنجازًا تلو الآخر، وتثبت أن وجودها لا غنى عنه في تقدم المجتمع.

أول وزيرة إماراتية

لبنى بنت خالد القاسمي

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، هي أميرة من العائلة المالكة في الشارقة، وأول امرأة تشارك في عملية صنع القرار الوزاري، فكانت أول امرأة تعين وزيرة في الإمارات. تولت عدة مناصب أولها كان وزيرة الاقتصاد عام 2004، وشغلت مناصب “وزيرة الدولة للتسامح، وزيرة التجارة الخارجية، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، كما رأست جامعة زايد”.

حصلت على بكالوريوس علوم الحاسوب من جامعة تشيكو بكاليفورنيا، وماجستير في إدارة الأعمال التنفيذي من الجامعة الأمريكية في الشارقة، ودرجة الدكتوراه الفخرية من عدة جامعات أجنبية وعربية. وتصدرت قائمة أكثر 100 امرأة عربية قوة في مجلة “أرابيان بيزنس” لمدة 4 سنوات على التوالي منذ 2011 وحتى 2014.

حلم الوصول للمريخ

blank

سارة الأميري

تشغل سارة الأميري منصب وزيرة للتكنولوجيا المتقدمة في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، ورئيس مجلس علماء الإمارات ورئيس مجلس الثورة الصناعية الرابعة، وهي قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل”. واختارتها مجلة “تايم” الأمريكية ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة في العالم لعام 2021.

وقال الموقع الإلكتروني للمجلة: “الحلم بالذهاب إلى المريخ سهل، والوصول إليه صعب للغاية. لذلك لا بد أن التخطيط لدخول مسبار الأمل من وكالة الفضاء الإماراتية في مدار حول الكوكب الأحمر في 9 فبراير ليس بالسهل. لم يكن بالأمر الهين أن يستلم الشخص دور المسؤول الأكبر عن انتصار الإمارات، مثل سارة الأميري، كبيرة علماء المشروع، التي ترأس فريقًا 80٪ من أفراده من السيدات”.

اختارها المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2015 من بين 50 من العلماء الرواد الشباب، تقديرًا لمساهمتها في جهود التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة.

أول إماراتية في مجال السينما

المخرجة والمنتجة وكاتبة السيناريو نايلة الخاجة، هي أول إماراتية تدخل مجال السينما، وتلقت عديد الجوائز عن إبداعاتها، وصنفت ضمن أقوى شخصية نسائية عربية عام 2012. ومؤخرًا دخلت مجالًا جديدًا بإخراجها أول فيلم رعب طويل لها وحمل اسم “الظل”، وكشفت أن 40٪ من طاقم العمل من النساء.

تحب الأفلام الواقعية المستوحاة من روح وقصص العالم العربي وخاصة الإمارات، وتؤمن بوجود عديد القصص المتعلقة بتراثها التي عليها أن تقدمها.

مريم المنصوري.. التحليق في السماء

blank

مريم المنصوري

حازت مريم المنصوري على لقب أول امرأة تقود طائرة مقاتلة في الإمارات، التحقت بالقيادة العامة للقوات المسلحة لسنوات عدة، وما إن فتح المجال للعنصر النسائي للالتحاق بكلية الطيران، كانت أول من بادر للانضمام. وحصلت على جائزة الشيخ محمد بن راشد للتميز ضمن أول مجموعة تكرم في فئة “فخر الإمارات”.

مغامرة الطيران

الشيخة موزة آل مكتوم هي أول أنثى من العائلة الحاكمة في دبي تحصل على رتبة طيار. منذ وقت مبكر، شغفت بالمغامرات، فتدربت على الأكروبات الهوائية بطائرة “أكسترا 300″، وبدعم من والديها التحقت بأكاديمية أكسفورد للطيران. وحلقت بطائرة تابعة لشركة طيران الإمارات، ثم التحقت بمركز الجناح الجوي في شرطة دبي برتبة ملازم أول طيران.

في مقابلة مع ڤوج العربية قالت: “نحن محظوظون بقيادتنا التي أقرت بأهمية دمج النساء في المناصب المركزية التي تعد جزءًا من التخطيط للمستقبل وعملية التنمية. وسمحت هذه الرؤية للنساء الانخراط بمهن مثل الطيران. والآن، يعود الأمر لكل فرد ليكون جزءًا من الحركة الإيجابية، وليكرس وقته وطاقاته لإلهام الأجيال المستقبلية. إن تمكين النساء أمر يصب في صالح المجتمع بكامله”.

أول وزيرة للسعادة

blank

عهود بنت خلفان الرومي

عهود بنت خلفان الرومي هي أول وزيرة للسعادة وجودة الحياة في العالم، وشغلت المنصب لمدة 5 سنوات، وهو المنصب الذي استحدثته الإمارات عام 2016. تحمل شهادة الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال من جامعة الشارقة، وتشغل منصب وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل في الحكومة، وتشرف على مكتب رئاسة مجلس الوزراء وعديد المشاريع والمبادرات، أهمها تطوير مئوية الإمارات 2071.

اختيرت لعضوية مجلس ريادة الأعمال العالمي التابع لمؤسسة الأمم المتحدة عام 2015، لتكون أول شخصية عربية تحصل على هذه العضوية، واختارتها مجلة “فورتشن” ضمن قائمة أهم 50 شخصية قيادية في العالم عام 2017، لتكون الشخصية العربية الوحيدة في القائمة.

أول رئيسة برلمان عربية

blank

أمل القبيسي

أمل القبيسي هي أول خليجية تصل للبرلمان عبر صناديق الاقتراع. وأول إماراتية وخليجية تنتخب نائبة لرئيس البرلمان، قبل أن تفوز في نوفمبر 2015 برئاسة المجلس، لتكون أول امرأة في العالم العربي تقود برلمان بلادها. درست القبيسي بجامعة شيفيلد البريطانية، كأول طالبة إماراتية تلتحق بهذه الجامعة، وحصلت منها على الماجستير والدكتوراه.

أول مستشارة في محكمة دبي

وداد لوتاه تعد أول امرأة إماراتية تعمل مستشارة في محكمة دبي، ألفت كتابًا حول العلاقات الزوجية عام 2009 بعنوان “سري للغاية” أثار جدلًا كبيرًا، بسبب مناقشتها بعض الموضوعات الحساسة في الكتاب، وباتت محط ثناء من المسلمين الليبراليين، وانتقاد من المتشددين. لوتاه ناشطة في قضايا الأسرة والمرأة، واختيرت عام 2013، ضمن أقوى 100 امرأة عربية.

ربما يعجبك أيضا