علاقة ميجان ماركل بإقالة ضابطين بالشرطة البريطانية.. والسبب العنصرية

أماني ربيع

أقالت الشرطة البريطانية اثنين من ضباط شرطة لندن بسبب رسائل عنصرية عن دوقة ساسكس ميجان ماركل، زوجة الأمير هاري.

وصفت تعليقات الضابطين عن ميجان بـ”البغيضة”، تضمنت نكاتًا مهينة للدوقة، وبحسب موقع بي بي سي، أحيل الاثنان للمحاكمة بعد اتهامهما بتبادل رسائل نصية تتضمن تعليقات عنصرية حول ميجان ماركل.

رسائل عنصرية هدفها عن ميجان ماركل

يعمل الضابطان المُقالان سوخدف جير وبول هيفورد في قسم شرطة “بيثنال جرين” شرق لندن، واتهما بارتكاب أخطاء مهنية خلال خدمتهما عام 2018، قبل فترة قصيرة من زواج الأمير هاري وميجان ماركل، وتبادل رسائل عنصرية عبر موقع واتساب رغم إدراكهما لارتكاب عمل غير قانوني.

الضابطين المتهمين

وبحسب ما ورد في جلسات المحاكمة، أضر الثنائي جير وهيفورد بسمعة الشرطة البريطانية، بعد إساءتهما التي تضمنت السخرية من ذوي الأصول الإفريقية في بريطانيا، والذي من واجبات عمل الشرطيين حمايتهما مثل باقي فئات المجتمع، وبرر الضابط سوخديف تصرفه بمعاناته من مشكلات شخصية وضغوط في تلك الفترة دفعته لاستخدام أسلوب غير لائق في الرسائل.

ضرر محدود ودرسٍ قاس

أوضح سوخدف أن الرسائل العنصرية عن ميجان ماركل كانت محاولة للتنفيس عن الغضب، بينما قال محامي المتهم بن سمرز، إن موكله لا يجب فصله بسبب تصرف أدى إلى ضرر محدود، وكان الأولى تحذيره أولًا قبل إقالته، في حين قال محامي هيفورد، مايكل شو، إن موكله يشعر بالأسف من تصرفه الذي تعلم منه درسًا قاسيًا.

رد ممثل شرطة لندن في المحاكمة، إن اللجنة التي أصدرت قرار إقالة الشرطيين رأت أن إقالتهما كانت ضرورية للحفاظ على ثقة الجمهور في الشرطة البريطانية.

ربما يعجبك أيضا