تسريب أغنيات ألبوم بيونسيه الجديد قبل طرحه بساعات

أماني ربيع

تلقت النجمة بيونسيه ضربة موجعة، بعد تسريب أغنيات ألبومها الجديد “رينيسانس” الذي كان من المقرر طرحه يوم 29 يوليو 2022.

وتسريب أغنيات الألبوم قبل 36 ساعة من طرحه رسميًّا أفسد الحملة الدعائية للألبوم، وأصاب جمهور النجمة العالمية بالإحباط، خاصة مع جودة الأغنيات المسربة، وهذا الألبوم هو ما تعود به بيونسيه إلى جمهورها بعد غياب دام 6 سنوات.

حملة لوقف تداول أغنيات بيونسيه المسربة

أطلق جمهور بيونسيه حملة لإيقاف تداول الأغنيات على مواقع التواصل، وانتظار طرح الألبوم رسميًّا، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير عن بدء عمليات بيع مبكرة لألبوم “رينيسانس”، وأوضح بعض من الجمهور عرض الألبوم للبيع عبر الإنترنت في أوروبا، وبيعت منه بالفعل نسخ على أقراص مدمجة، وأن هذا كان السبب وراء التسريب.

وغرد أحد محبي بيونسيه عبر تويتر قائلًا: “لا يمكن أن تكونوا من محبي بيونسيه وتسهموا في تسريب أعمالها، لقد مرت 6 سنوات على آخر ألبوم، وبعد أقل من 48 ساعة سنتمكن جميعًا من الوصول إلى الألبوم، من فضلكم لا تفسدوا مجهود عامين من العمل الجاد”.

.

الألبوم السابع لبيونسيه

حتى الآن، لم تعلق بيونسيه أو الشركة الموزعة للألبوم “كولومبيا ريكوردز” على أخبار التسريبات، في الوقت الذي يتوقع فيه أن يؤثر ذلك في مبيعات الألبوم والحملة الدعائية لترويجه، بحسب موقع فارايتي. وقد طرحت بيونسيه في 20 يونيو الماضي إحدى أغنيات الألبوم Break My Soul والتي حققت نجاحًا كبيرًا.

وحينما طرحت بيونسيه هذه الأغنية اشتاق محبو النجمة السمراء إلى باقي الألبوم بشغف. ويضم ألبوم “رينيسانس” 16 أغنية، وهو السابع لبيونسيه الذي تعود به بعد غياب 6 سنوات، منذ آخر ألبوماتها “ليموناد” عام 2016، في حين أنها أطلقت في عام 2020 أغنية منفردة.

 

ربما يعجبك أيضا