القفطان.. تفاصيل خاصة مزجت التراث المغربي بالعالمية

رنا الجميعي
القفطان المغربي في عرض أزياء خارج المغرب

كيف تجاوز القفطان المغربي الزمن؟ وما الذي يميزه؟


يهتم المغاربة حتى الآن بالخياطة التقليدية التي تحافظ على تراثهم، ويحرصون على الظهر بالأزياء المحلية في المناسبات الاجتماعية، تحديدًا القفطان الذي يعد سمة للنساء.

وتعتمد التقنية الخاصة بحياكة الأزياء التقليدية المغربية على حياكة وثني قطعة ثوب واحد، بالشكل الذي يجعل الزي متناسقًا على قوام الجسم، وطور الخياطون المغاربية تلك التقنية على مدار قرون، ونجحوا في الإبداع فيها، وتطويرها بالشكل الذي يناسب العصر الحالي.

ما تفاصيل القفطان المغربي؟

يعتبر القفطان من أشهر الأزياء التقليدية المغربية، ويتكون من فستان طويل أنيق يمتد حتى الكاحل، دون غطاء رأس ولا طوق مفتوح من الأمام، ويطرز بالخيوط الذهبية أو الفضية أو كليهما، وكذلك يحتوي على أكمام واسعة، إضافة إلى صدرية مطرزة، وفي المنتصف يقع حزام عريض مطرز أيضًا.

وتختلف طريقة حياكة القفطان المغربي من منطقة لأخرى، في حين تتنوع أنواع الخياطات بين الفاسية والصقلية والرباطية، وكل منها منسوب لمنطقة مغربية، وتتميز الخياطة الفاسية بالإتقان والأصالة، في حين تشتهر الخياطة الصقلية باللمعان، أما الخياطة الرباطية فتجعل القفطان فضفاضًا، وارتدته نساء القصر في الماضي.

القفطان المغربي قديمًا

تاريخ القفطان المغربي

يعود ظهور القفطان المغربي إلى القرن الـ12، حين ارتداه سلاطين الدولة الموحدية، ثم انتشر بعد ذلك بين مختلف الطبقات الاجتماعية، واشتهر أيضًا ارتدائه في عصر الدولة المرينية، وكان زي الموسيقي زرياب عندما انتقل إلى الأندلس.

وتأثر اللباس التقليدي المغربي ومن بينه القفطان بالتنوع الثقافي والجغرافي على مدار العصور، فاستقى من الطابع الأمازيغي، العربي والإسلامي، وكذلك اليهودي. ويتصف أيضًا بالحشمة، ويشبه الزي الهندي والخليجي في التطريز، ويختلف من مناسبة لأخرى حسب الألوان، ونوع التطريز نفسه.

blank

تصميمات مختلفة للقفطان المغربي

قفطان العروس المغربي

ترتدي العروس يوم زفافها قفطانًا من اللون الأبيض أو الأحمر، في الماضي كانت ترتديه العروس لمدة أسبوع، وتقلصت المدة الآن إلى 4 أيام، ويفترض على الحضور من النساء ارتداء القفطان أيضًا لمشاركة العروس فرحتها، وقبل الزفاف تذهب العروس مع صديقاتها إلى الحمام الشعبي في زي القفطان أيضًا، ولكنه يختلف عن زي الفرح، ويُصنع ذلك القفطان من المخمل الرفيع.

blank

القفطان المغربي في عرض أزياء بميلانو

القفطان المغربي في عروض الأزياء العالمية

لا يزال القفطان المغربي يتربع على عرش الأزياء التقليدية، ويبدع فيه الخياط التقليدي المغربي، وكذلك تهتم الفنانات المغربيات بارتدائه أيضًا، ولم تستطع التصميمات الحديثة منافسة القفطان في امتلاك قلوب سيدات المغرب.

ولم تقف مكانة القفطان عند هذا الحد، بل وصلت إلى عروض الأزياء الكبرى في المغرب، وأصبحت المصممات المغربيات يتنافسن على الإبداع فيها، ويحاولن طوال الوقت استلهام أفكار خلّاقة من التراث وإضافة روح العصر عليه، وتتباهى به المصممات المغربية في عروض الأزياء في مدن العالم مثل نيويورك بأمريكا، وميلانو بإيطاليا.

ربما يعجبك أيضا