كثبان أبوظبي.. لوحة رملية ساحرة رسمها التغير المناخي

رنا الجميعي
كثبان أبو ظبي - المصدر:خرائط جوجل

كيف حافظت الإمارات على تراثها الطبيعي متمثلًا في محمية كثبان الوثبة الأحفورية؟


تعد كثبان أبوظبي واحدة من ركائز تراث الإمارات التي يقدر عمرها بحوالي 120 ألف سنة، وجذبت محمية كثبان الوثبة الأحفورية محبي الهدوء والطبيعة، بعد افتتاحها عام 2022 على يد هيئة البيئة بأبوظبي.

على بعد حوالي 45 كيلومترًا من أبوظبي تقع المحمية في منطقة الوثبة، إحدى ضواحي عاصمة الإمارات، وتضم أكثر من 1700 كثيب أحفوري على مسافة تصل إلى 7 كيلومترات، ويرجع تاريخ تلك التكوينات الرملية إلى العصر الجليدي، فقد أدى ذوبان الجليد إلى تشكيلات غاية في الجمال.

التغير المناخي سبب التشكيلات الرملية

تعتبر الكثبان وجهة لمحبي التناغم البيئي بين الإنسان والطبيعة، وتتميز الكثبان بأنها أشكال رملية تلمع في وضح النهار، وتموج في البيئة الصامتة من حولها بأشكال بديعة، وبحسب ما قاله أستاذ علوم الأرض في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بأبوظبي، توماس ستيوبر، لـCNN، فإن أجيالًا من الكثبان الرملية نشأت نتيجة دورات من العصور الجليدية وذوبان الجليد.

حدث ذلك في المنطقة في فترة تتراوح بين 200 ألف و7000 عام، وقتها انخفض منسوب المحيط بعد زيادة المياه المتجمدة عند قمم الجبال القطبية، وفي أثناء تلك الفترة تراكمت الكثبان الرملية مع تدفق الرمال من الخليج العربي.

على إثر ذلك ذاب الجليد، محولًا الأرض إلى أكثر رطوبة، وارتفع منسوب المياه في منطقة الوثبة، ما أدى إلى تفاعل الرطوبة مع كربونات الكالسيوم في الرمال، وشكلت نوعًا من التكوينات الرملية المرتفعة ذات تموجات جميلة الشكل بفعل الرياح.

كثبان أبو ظبي – المصدر: خرائط جوجل

عروض ضوئية في كثبان الوثبة

تحتوي محمية كثبان الوثبة على عدة مرافق ضمن برنامج سياحة البيئة، ويعد مركز الزوار الرئيس أبرز تلك المرافق، ويشتمل على منطقة الإطلالة، ومنطقة المعروضات، وساحات ومقاعد لراحة زوار المحمية، ولمشاهدة الزائر محمية كثبان الوثبة عليه أن يعبر من خلال ممشى خاص.

يستطيع الزائر أيضًا ممارسة العديد من الأنشطة، مثل التنزه عبر الممرات المضاءة التي يصل طولها إلى 3 كيلومترات، ذلك بحسب المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، ويوجد على الجانبين العديد من المظلات والمقاعد للاستراحة، كذلك مشاهدة العروض الضوئية الموسيقية التي تذاع على مدار الساعة، وتتسع منطقة المدرج لأكثر من 200 شخص لمشاهدة العروض الموسيقية.

blank

محمية كثبان الوثبة في أبوظبي

حماية الإرث الطبيعي لإمارة أبوظبي

جاء تدشين محمية الوثبة بهدف حماية الإرث الطبيعي لإمارة أبوظبي، وتشجيعًا للسياحة البيئية، ولأهمية ذلك وُضعت العديد من اللوحات التعليمية والتوعوية والإرشادية التي تنتشر في أرجاء الموقع البيئي.

وتقع المحمية ضمن فئة المظاهر الجيولوجية للمحميات الطبيعية، حسب معايير الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة.

كثبان أبوظبي.. معرضة للانهيار والتآكل مرة أخرى

بحسب حديث ستيوبر لـCNN العربية، فإن الكثبان الأحفورية منتشرة في أرجاء الإمارات، ليس فحسب منطقة الوثبة، وموجودة أيضًا في الهند والسعودية وجزر الباهاماس.

وأشار في حديثه إلى أنه رغم الحماية المقدمة من أبوظبي للحفاظ على الكثبان الرملية، فإنها معرضة للانهيار، مشيرًا إلى التآكل الذي منحها شكلها الفريد، غير أنها عبارة عن صخور رملية هشة، يمكن أن تنهار عن طريق الرياح في نهاية الأمر.

ربما يعجبك أيضا