«مدرسة الروابي».. مشكلات المراهقات في موسم جديد

شيرين صبحي

أعلنت شبكة “نتفليكس”، قرب عرض الموسم الثاني من مسلسل “مدرسة الروابي للبنات”، الذي عرض الجزء الأول منه في أغسطس 2021.

ونشرت “نتفليكس”، عبر حسابها بموقع “إنستجرام”، برومو للعمل تروج من خلاله للموسم الثاني، مصحوبًا بعبارة: “أول مرة أتحمس لخبر متعلق بالمدارس.. موسم جديد من مدرسة الروابي للبنات”.

دراما شبابية تشويقية

مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” من نوع الدراما الشبابية التشويقية، من كتابة وتأليف وإخراج تيما الشوملي، وشيرين كمال، بالتعاون مع إسلام الشوملي، بطولة: “ركين سعد، وأندريا طايع، ونور طاهر، وجوانا عريضة، وسلسبيلا، ويارا مصطفى” بالاشتراك مع الفنانتين القديرتين نادرة عمران وريم سعادة.

يقدم المسلسل قصة فتاة في المرحلة الثانوية تتعرض للتنمر، فتجمع مجموعة من البنات المهمشات، ويخططون معًا للانتقام المثالي للرد على المتنمرين. يسلط المسلسل الضوء على المشاكل التي تواجه البنات في هذه المرحلة العمرية.

مشاكل المراهقات

ظلت المخرجة الأردنية، تيما الشوملي، تحلم منذ سنوات بتأليف وإخراج مسلسل عن المراهقات، وتقديمه بوجهة نظر وصناعة نسائية تامة، فركزت على إظهار صورة مثالية وجميلة عن المدرسة التي يحبها الجميع، لشكلها الخارجي الجميل، لكن هذه الصورة تحمل وراءها الكثير من الأسرار.

يعرض المسلسل بعض المشاكل التي تتعرض لها المراهقات بين التنمر والتحرش والمشكلات الأسرية، وانتشار منصات التواصل الاجتماعي، وتأثير كل ذلك على الثقة بالنفس وسلوك الطالبات.

صراع بين المتنمرات والمهمشات

يدور صراع حاد بين مجموعة من الطالبات المتنمرات، وأخرى من المهمشات، تبدأ الأحداث باتهام “ليان”، التي يبدو في نظراتها الشر، لـ”مريم”، التي تبدو رومانسية وحالمة، بالاعتداء عليها، وهو ما يتسبب في تطور الصراع بينهما.

وتقف مجموعة المتنمرات “ليان ورانيا ورقية” وراء حادث مريم، فتعقد المدرسة اجتماعًا لأولياء الأمور، وبعد مناقشات مطولة يتهمون مريم بكذب ادعاءاتها، ما يدفعها للانتقام من الفتيات الثلاث عبر تسريبها لمحادثات تطبيق “واتساب” الخاصة بهن عن المدرسين، ما يعرضهن لعقوبات من الإدارة.

طريقة جديدة للترويج

مدرسة الروابي للبنات

روجت شبكة “نتفليكس”، للموسم الجديد، بطريقة مبتكرة من خلال بيان موجه إلى طلاب المدرسة وأولياء الأمور، جاء فيه: “السادة أولياء الأمور وطالبات مدرسة الروابي للبنات الأعزاء، مع انتهاء عام دراسي مليء بالصعوبات، ومع اقتراب عطلة الصيف، نود أن نغتنم الفرصة ونشكركم على ثقتكم الكبيرة، والدعم الذي قدمتموه للمدرسة خلال العام الماضي”.

وأضاف البيان: “نسعى دائمًا لمواكبة احتياجاتكم التي نضعها في مقدمة أولوياتنا، ونحرص على التقدم وتخطي التحديات التي مرت بها المدرسة خلال العام الماضي، ونؤكد لكم اهتمام إدارة المدرسة بالعمل على تحسين بيئتها، لأنها من أهم العوامل التي تساهم في بناء شخصية الطالبات”.

نجاح كبير

حقق الموسم الأول الذي طرح في 190 دولة وبأكثر من 32 لغة، من خلال 6 حلقات، والذي عرض في شهر أغسطس الماضي، نجاحًا كبيرًا، وتطرق إلى المشكلات التي تعاني منها فتيات في مدرسة ثانوية، وما يشعرن به في فترة المراهقة.

وتنوعت ردود أفعال المشاهدين الذين اتهموا صناع المسلسل بخدش الحياء، وتقديم عمل منحدر أخلاقيًا لا يمثل العادات والتقاليد أو التعاليم الدينية، وأنه تشويه متعمد للمجتمع الأردني، حتى إن المدعي العام أمر بوقف عرضه في عمّان بمجرد طرحه.

ربما يعجبك أيضا