آخرها منع البناطيل الضيقة.. أغرب قرارات زعيم كوريا الشمالية

شيرين صبحي

بين الحين والآخر يطالع العالم قرارات غريبة لزعيم كوريا الشمالية.. فما أحدثها؟


آخر تحديث مايو 12, 2022 01:39 م

خوفًا من ارتفاع أعداد الشباب الذين يرتدون الملابس “غير المحتشمة”، أصدر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج  أون، قرارًا بمنع ارتداء السراويل الضيقة.

وبدأت “شرطة الأزياء” في كوريا الشمالية القبض على الشباب الذين يرتدون سراويل ضيقة على طراز “الهيبستر”، والذين يتشبهون بالشباب في الدول الغربية، ليضاف ذلك القرار إلى مجموعة من أغرب قرارات الزعيم الكوري وفقا لما ذكرته صحيفة “ ذا صن” البريطانية.

شرطة للأزياء

شرطة كوريا الشمالية

“شرطة للأزياء” هي ما أنشأها الزعيم الكوري الشمالي لمكافحة الأعداد المتزايدة من الشباب الذين يرتدون السراويل الضيقة، بعد أن انتشرت صيحة الجينز الضيق مؤخرًا في بلاده.

وأصدر الزعيم “مرسوم الموضة” بعد أن شوهدت أعداد متزايدة من الشباب يرتدون الجينز الضيق. وأثار انتشار هذه الموضة غضب رابطة “الشبيبة الوطنية الاشتراكية”، التي تديرها الدولة، وبدأت في تصوير النساء في العشرينات والثلاثينات من العمر اللائي يرتدين “العنصر المسيء”.

جرائم الموضة

بعد القبض على المخالفين، تنقل السيدات إلى الفروع المحلية لرابطة الشبيبة الوطنية الاشتراكية لحضور جلسة نقد ذاتي، ويجبرن على كتابة رسائل يتعهدن فيها بعدم ارتداء هذه السراويل الضيقة مرة أخرى، أو عدم “تكرار جرائم الموضة”.

وبمجرد إطلاق سراحهن، يحتفظ أعضاء العصبة بلقطات لهن لاستخدامها كمواد تعليمية لثني الآخريات عن ذلك. وفي أحد مقاطع الفيديو، وُصفت النساء بأنهن يرتدين “ملابس غير محتشمة” و”أيديولوجية غير نقية”، بحسب “ذي صن“.

رأسماليون منحرفون

لا تتوقف الإطلالات الممنوعة على السراويل الضيقة، بل أيضًا الشعر المصبوغ، وقصة الشعر المعروفة باسم “البوري”، والقمصان والسترات ذات العلامات التجارية الغربية، ويحظر على الشباب والشابات أي نوع من ثقوب الوجه، مثل ثقب الشفتين والأنف.

وبدأت تلك المحاضرات في أوائل إبريل الماضي في مقاطعة هامغيونغ الشمالية. وشددت السلطات فيها على أن ارتداء الملابس والشعر على الطراز الكوري الشمالي يلعب دورًا مهمًا في ترسيخ أسلوب حياة اشتراكي. وينظر إلى الأشخاص الذين يخالفون القواعد على أنهم “رأسماليون منحرفون”.

قصات شعر مخصصة

blank

زعيم كوريا الشمالية

في وقت سابق، أصدر الزعيم الكوري، كيم يونج أون، قرارًا لتحديد “قصات” الشعر المسموح بها للنساء التي تميز بين المتزوجات وغير المتزوجات، وتشير “القَصة” التي تتضمن نوعًا من “الاكسسوارات” إلى أن صاحبتها غير متزوجة. أما قصات شعر الرجال التي يبلغ عددها 28 نوعًا، فتقضي جميعها بأن يكون السالفان محلوقين لما فوق الأذنين، وألا يكون طول الشعر أكثر من 5 سنتيمترات.

ويخاف زعيم كوريا الشمالية من الحلاقة بشدة، وكان هذا سبب حلاقته لنفسه، واختار قصة شعر غريبة إلى أعلى، تجعله يبدو أطول سنتيمترات قليلة من طوله، ولم ينس حاجبيه فجعلهما أقصر من السابق، وأطلق عليها “قصة شعر الطموح”.

قرار بمنع الضحك

في الذكرى العاشرة لوفاة والده، كيم جونج إيل، أصدر الزعيم الكوري قرارًا بمنع الضحك لمدة 11 يومًا، وأمرت السلطات الحكومية الجمهور بعدم إظهار أي بوادر للسعادة. وخلال فترة الحداد، فرض على المواطنين عدم شرب الكحول أو الضحك أو المشاركة في أنشطة ترفيهية.

ولم يُسمح للمواطنين بالذهاب لشراء البقالة في 17 ديسمبر، أي يوم وفاة الزعيم السابق، وطلب من ضباط الشرطة مراقبة الأشخاص الذين سيظهرون بشكل غير مناسب مع أجواء الحداد.

أكل الكلاب الأليفة

قبل عامين، أجبرت السلطات في كوريا الشمالية أصحاب الكلاب الأليفة على تسليمها للسلطات، لاستخدامها كطعام في المطاعم، بسبب نقص حاد في اللحوم.

أصدر كيم عددا من القرارات الغريبة وحذر كل من يخالفها بعقوبات قاسية، ومنها منع كبار المسؤولين في البلد من استيراد السجائر وتدخينها، واستبدالها بالسجائر المصنوعة محليًّا. وكذلك منع المواطنين من إطلاق اسمه على المواليد الجدد، وحظرت الدولة كذلك استخدام اسم مؤسس الدولة، كيم إيل سونغ.

ربما يعجبك أيضا