الملكة رانيا.. سفيرة الأناقة التي خلَّدت بإطلالاتها الهوية العربية

أماني ربيع

لا تغيب الرسائل الإنسانية حتى عن أزياء الملكة رانيا، ما شاهدناه عند زيارتها هولندا عام 2018، وارتدائها فستانًا تقليديًّا بتطريز يدوي مُهدى من سيدات جمعية بسمة الخير الأردنية.


ملكة الأردن، رانيا العبد الله، إحدى أيقونات الموضة، وسفيرة ملكية للأناقة العربية، لما تتسم به إطلالاتها من بساطة ورقي.

وتحرص ملكة الأردن، رانيا العبد الله، على الظهور من وقت إلى آخر، خلال مهماتها الرسمية بأثواب وعباءات أردنية تقليدية، مع لمسة عصرية، ورغم ما تضمه خزانتها من أزياء بتوقيع مصممين عالميين، فهي أيضًا داعمة للعلامات التجارية المحلية والناشئة في الأردن.

أزياء الملكة رانيا.. أناقة ببصمة عربية

تبلغ الملكة 51 عامًا، وهو رقم لا تظهر ملامحه أبدًا على السيدة الأنيقة التي تحظى بإعجاب عالمي، ليس تقديرًا لعملها الإنساني فحسب، وإنما لخياراتها الأنيقة في الأزياء أيضًا، والتي تعكس أسلوبًا يمزج الأصالة العربية الأردنية بالرقي الحاضر، فيكرّس للهوية العربية العصرية.

الملكة رانيا في حفل ميت جالا 2016

blank

الملكة رانيا في حفل عيد استقلال الأردن 2016

وبينما تضم خزانة ملابسها أزياء بتوقيع مصممين عالميين، فإنها أيضًا تملك أثوابًا تقليدية وأزياء لمصممين محليين، مثل أمينة معادي، ودار “حماة”، ورأيناها تخطف الأنظار في حفل “ميت جالا” عام 2016، بفستان أسود من فالنتينو، ثم تتألق بعد شهر بأزياء تراثية، احتفالًا بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى في الأردن.

blank

 الملكة تدعم المصممين الأردنيين والعرب

تحظى الأثواب الأردنية التقليدية باهتمام كبير من الملكة التي تألفت بها في مناسابت عدة رسمية، وأخرى جمعتها بنساء أردنيات، وتحرص على الظهور بأثواب صنعت بأيدي النساء في الجمعيات الخيرية المختلفة، وتدعم المصممات الأردنيات، مثل مها خضر، ونفسيكا سكورتي، وحتى لو لم يكن الثوب تقليديًّا تفضّل الملكة إضافة لمسة تراثية إلى إطلالتها مثل التطريز الفلسطيني، أو إكسسوارات تراثية.

blank

blankوتشتهر أيضًا بدعمها دور الأزياء والمصممين الأردنيين والعرب، وتبرز باستمرار مواهبهم خلال مهامها الرسمية في الأردن وحول العالم، ومن علاماتها العربية المفضللة، حسين بظاظا، وسليم عزام، وجورج شقرا من لبنان، و”ريمامي” من الإمارات، و”بمباه” من مصر، و”بوقيسة” من الجزائر، و”ZdSuzani”  من الأردن.

blank

الملكة رانيا تورِّث أسرار الأناقة لابنتها

بظهورها بأزيائهم، ترفع الملكة الملف الشخصي للمصممين العرب والمحليين على الصعيد العالمي، وتمنحهم دفعة إلى الأمام، وظهرت في عيد استقلال الأردن عام 2021، بثوب أسود مطرز بالورود مع حزام باللون الوردي، وتصفيفة شعر ناعمة، وأورثت الأم  أسرار أناقتها إلى الابنة الأميرة سلمى، التي ارتدت زيًّا تقليديًّا أنيقًا بدورها.

blank blank

وشهد العام 2018 قدرًا كبيرًا من ترويج الملكة رانيا لأعمال المصممين العرب والأردنيين، على حد سواء، واللافت للنظر أن المكتب الصحفي الخاص بها، أرسل وصفًا تفصيليًّا لأزيائها، مصحوبًا بصور لدعم المصممين، والترويج لهم وللموضة الأردنية والعربية في آن واحد.

الملكة تروج للموضة العربية

عند تخرج الأميرة سلمى في كلية ساندهيرست في بريطانيا عام 2018، ارتدت الملكة رانيا معطفًا من تصميم المصممة العربية السعودية “Abadia”، وأكملت الإطلالة بحقيبة يد من تصميم الأختين آية ومناز عبدالرؤوف من مصر، في إشارة واضحة إلى اعتزازها بهويتها العربية وثقتها بمصمميها العرب في الوقت ذاته.

blank

وحضرت أيضا عام 2018، قمة في الصين بإطلالة من المصمم اللبناني، جورج شقرا، في حين ظهرت بفستان أنيق طويل الأكمام من الكريب الحريري لحسين بظاظا، في الدورة الـ73 للجمعية العامة التي عُقدت في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وفي يوم آخر بنفس الزيارة حضرت بقميص من تصميم بيت “قزي وأسطا” اللبناني، ونسقته مع تنورة لأنطونيو برادي، مع حذاء عال من جيانفيتو روسي.

blank blank

من الإمارات إلى الجزائر

عند زيارتها لمنتدى TRT العالمي بإسطنبول عام 2018، اختارت فستانًا من ماركة “زينوبيا” التي تتخذ من لندن مقرًّا لها، من ابتكار المصممة العراقية، رغدة تبوني، حين التقت الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وزوجته، ولاحقًا في نفس العام ظهرت خلال زيارة لمدرسة صويلح الثانوية للبنات بالأردن، بإطلالة لريمامي الإماراتية.

blank blank

وشوهدت الملكة بأكثر من إطلالة لريمامي في عدة مناسبات، منها جولة في متحف لوفر أبوظبي، ومنتدى مسك العالمي بالرياض، وظهرت بعباءة تقليدية من تصميم الجزائرية فايزة بوقيسة، ما يوضح المزج المتوازن الذي تحرص عليه الملكة رانيا، بين التصميمات العربية والأخرى غير العربية.

blank blank

رسائل الملكة رانيا الإنسانية بالأزياء

سافرت الملكة مع الملك عبدالله إلى اليابان في زيارة عمل، ارتدت تنورة حريرية مطرزة يدويًّا للمصممة الأردنية، سهاد خواجة، وحقيبة يد للمصممة الأردنية، فرح أسمر، في مأدبة عشاء جمعتهما برئيس الوزراء الياباني وقتها، شينزو آبي، وفي عيد استقلال الأردن الـ72 ظهرت بفستان أنيق من تصميم الجزائري، غزلان جينز.

blank blank

ولا تغيب الرسائل الإنسانية عن خاطر الملكة رانيا إطلاقًا، فحتى أزياؤها تترجم هذه الإنسانية المتأصلة في تكوينها، وهو ما شاهدناه عند زيارتها الرسمية لهولندا عام 2018، وارتدائها فستانًا تقليديًّا بتطريز يدوي مهدى من سيدات جمعية بسمة الخير الأردنية الخيرية.

blank

blank blank blank

ربما يعجبك أيضا