الأميرة ديانا تعود إلى الأضواء بلوحة نادرة.. وولداها يكرمانها في ذكرى ميلادها

أماني ربيع

كان توقيت تنفيذ اللوحة في نفس العام الذي شارك فيه الأمير تشارلز مقابلة مع الصحفي ديفيد ديمبلبي، تحدث فيها عن انهيار زواجه، معترفًا بأنه لم يكن مخلصًا لديانا.


تعود الأميرة ديانا إلى الأضواء مجددًا بلوحة نادرة لأميرة ويلز، أنهى الفنان نيلسون شانكس رسمها عام 1994، خلال مرحلة مضطربة من حياتها.

والصورة التي تحمل اسم “ديانا أميرة ويلز” تعرض في معرض فيليب مولد وشركاه حتى يوم 6 يوليو الحالي في لندن، وتظهر فيها الأميرة الراحلة وهي مرتدية فستانًا مخمليًّا باللون الأخضر من تصميم كاثرين ووكر.

التأمل الهادئ

رسمت اللوحة خلال الفترة الأكثر اضطرابًا في علاقتها مع الأمير تشارلز، وعرضت في لندن لأول مرة بعد بيعها بالمزاد في يناير 2022، مقابل أكثر من 200 ألف دولار، تظهر فيها ديانا وهي تنظر إلى الأسفل، في ما وصفه مولد بـ”التأمل الهادئ”، بحسب مجلة نيوزويك.

اللوحة النادرة

وتعد اللوحة دراسة تحضيرية للوحة رسمية أكبر لديانا، علقتها لاحقًا على الدرج الكبير في شقتها بقصر كنسينجتون، نفذت اللوحة خلال فترة مضطربة من حياة ديانا، بعد عامين من انفصالها عن الأمير تشارز، وقبل 3 سنوات من وفاتها المأساوية في حادثة سيارة في باريس.

ديانا تكشف عن مشاعرها الخاصة

قالت شركة فيليب مولد في بيان صحفي، إن تعبير ديانا في اللوحة جاء صادقًا على نحو مذهل، ويعبر عن الاضطراب الهائل الذي تشعر به، وربما بدا مباشرًا بالنسبة إلى الصورة النهائية التي أظهرت الأميرة في وضع أقل كشفًا لمشاعرها الخاصة.

وحضرت ديانا عدة جلسات في الاستوديو الخاص بالفنان شانكس، بالقرب من منزلها في قصر كنسينجتون في لندن، وفي تلك الفترة أصبحت مقربة من الفنان وزوجته ليونا، وبعد عودة شانكس إلى أمريكا، كتبت له رسالة قالت فيها: “أفتقدك أنت وليونا في لندن، لأن المجيء إلى الاستوديو كان ملاذًا آمنًا، مليئًا بالدعم والحب”.

الأمير تشارلز يعترف بخيانة ديانا

يأتي عرض اللوحة من تاجر المقتنيات واللوحات الفنية فيليب مولد وشركاه، بعد عرض أول لوحة مرسومة مشتركة للأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، للفنان جيمي كوريث، في معرض “ماستر بس آرت” 2022. وبعد الانفصال الرسمي لتشارلز وديانا في عام 1992، زاد تدخل الصحافة بشدة في حياة الأميرة الراحلة.

وفي ظل هذا التدخل الصحفي في حياة الأميرة ديانا، أخذت الأخبار عن صداقاتها وسلوكها، تتصدر عناوين الصفحات الأولى بالصحف العالمية، وكان توقيت تنفيذ اللوحة في نفس العام الذي شارك فيه الأمير تشارلز مقابلة مع الصحفي ديفيد ديمبلبي، تحدث فيها عن انهيار زواجه، معترفًا بأنه لم يكن مخلصًا لديانا، بحسب موقع تاتلر.

ويليام وهاري يكرمان الفائز بجائزة ديانا

صادف يوم أول من أمس الجمعة 1 يوليو، ذكرى عيد ميلاد الأميرة ديانا 61، وهنأ نجلاها الأمير ويليام والأمير هاري الفائز الجديد بجائزة ديانا التي سميت بذلك تكريمًا لجهود أميرة ويلز الراحلة في الأعمال الخيرية حول العالم، وكتب الأمير ويليام رسالة للفائزين يشكر فيها كل من ساعد في إبقاء صوت والدته حيًّا من خلال أعمال الخير.

وفي حفل الجوائز الافتراضي، ظهر الأمير هاري في مقطع فيديو قال فيه: “يوم ميلاد والدتي 61، يأتي في العام الذي يصادف مرور 25 عامًا على وفاتها، ولم يمض يوم لم أفكر فيه في الأثر الذي تركته لي ولأخي،… وأرى إرث والدتي في مجتمع جائزة ديانا الذي يمتد لأجيال متعددة، وفي كل مرة أقابل فيها عائلات وشبابا وأطفالًا حول العالم”.

 

ربما يعجبك أيضا