جيمس كان.. نجم “الأب الروحي” الذي أبهر الجمهور بموهبة استثنائية

شيرين صبحي

من هو الفنان جيمس كان الذي أدى دور سوني كورليوني في فيلم "الأب الروحي"؟


ودعت الأوساط الفنية، الممثل الأمريكي جيمس كان، الذي رحل عن عالمنا مساء أول أمس (الأبعاء)، عن عمر ناهز 82 عامًا.

رغم براعته إلا أن التركة الفنية التي تركها نجم فيلم الأب الروحي كانت قليلة مقارنة بموهبته، ورغم العقبات التي وضعتها أمامه اختياراته ورفضه لكثير من الأدوار، لكنه ترك بصمة واضحة خلدت أعماله وأدواره القليلة المميزة.

سوني كورليوني

قبل 50 عامًا استطاع جيمس كان أن يحقق شهرة واسعة بعد أدائه لشخصية سوني كورليوني، الابن الأكبر والمتهور لزعيم العائلة، ورجل العصابات دون “فيتو كورليوني”، في فيلم “الأب الروحي”، وتعتبر نهاية سوني العنيفة عندما اخترق جسده العشرات من الرصاص، أحد أكثر المشاهد التي لا تنسى في الفيلم الأيقوني.

الفنان آل باتشينو، الذي لعب دور مايكل شقيق سوني كورليوني في الفيلم ذاته، نعى كان قائلًا: “جيمي كان أخي الخيالي وصديق العمر، من الصعب تصديق عدم وجوده في عالمنا مجددًا، لأنه كان مفعمًا بالحياة”. وأضاف: “لقد كان ممثلًا عظيمًا، مخرج لامع وصديق عزيز، سأفتقده”.

وقال فرانسيس فورد كوبولا، الذي أخرج “الأب الروحي”، إن أفلام كان “والأدوار العديدة التي لعبها لن تنسى أبدًا”. وأضاف في بيان: “حضور جيمي في حياتي امتد لفترة أطول من أي شخصية أخرى عرفتها في مجال السينما”.

مسيرة جيمس كان الفنية

جيمس كان

بدأ جيمس كان المولود في نيويورك سنة 1940 لعائلة مهاجرين يهود من ألمانيا، مسيرته التمثيلية في ستينيات القرن الماضي، عندما قدم أدوارًا صغيرة في أفلام لمخرجين مشهورين، مثل بيلي وايلدر (إيرما لا دوس سنة 1963)، هوارد هوكس (إلدورادو سنة 1966) وفرانسيس فورد كوبولا (ذي راين بيبل سنة 1969).

دوره في الفيلم التلفزيوني “Brian’s Song” عام 1971، حقق له شهرة كبيرة، وفيه جسد شخصية لاعب كرة القدم الأمريكية بريان بيكولو الذي توفي في سن السادسة والعشرين بسبب السرطان. وهو الدور الذي ترشح عنه لجائزة إيمي.

6 عقود من الفن

امتد تاريخ جيمس كان المهني على مدى ستة عقود، لعب خلالها مجموعة كبيرة من الأدوار وقدم 135 دورًا مختلفًا، أبرزهم في فيلم “Thief” عام 1975، “Rollerball” عام 1981، “Misery” عام 1990 و”Elf” عام 2003 إلى جانب مسلسل ” Las Vegas”، وكان ينتظر عرض فيلم “Fast Charlie” عام 2023.

حقق كان شهرة واسعة حين شارك في فيلم “الأب الروحي”، وترشح لجائزة الأوسكار عن دوره في الفيلم، كأفضل ممثل مساعد، ومع هذا يمكن اعتباره النجم الأقل نجاحًا بين أبطال الفيلم، مقارنة بما حققه آل باتشينو وروبيرت دينيرو، وهو ما فسره النقاد بعدم قدرته على اختيار الأدوار الجيدة.

مع هذا استطاع كان أن يحقق حضورًا محببًا في السينما  مع الكثير من التكريمات والجوائز.

حياة مليئة بالصعود والهبوط

blank

سكوت كان مع والده جيمس كان

حياة جيمس الشخصية كانت مليئة بالصعود والهبوط، إذ تزوج أربع مرات، وجميع علاقاته كانت قصيرة العمر. وهو أب لخمسة أبناء وأربعة أحفاد.

كان والد الممثل سكوت كان، الذي ربطته به علاقة قوية، وهو ما برره كان الأب قائلًا: ” لم يخبرني أبي يومًا أنه يحبني، لذلك أخبرت سكوت أنني أحبه طوال الوقت”.

ربما يعجبك أيضا