«الناتو» يجري تدريبات استعدادًا لحرب إلكترونية شاملة

شارك أكثر من ألف متخصص في أمن الإنترنت من أعضاء الناتو وحلفائه في جميع أنحاء العالم، هذا الأسبوع، في تدريب لاختبار وتعزيز دفاعات الحلف الإلكترونية.

وأفادت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية، أن العاصمة الإستونية تالين شهدت هذا الأسبوع اجتماع 150 خبيرًا بالأمن السيبراني في حلف شمال الأطلسي، استعدادًا لحرب إلكترونية متوقعة، وفقًا لوكالة “سبوتنيك”.

وأوضحت المجلة أن “أكثر من ألف متخصص في أمن الإنترنت من أعضاء الناتو وحلفائه في جميع أنحاء العالم، شاركوا في تدريب لاختبار وتعزيز دفاعات الحلف الإلكترونية، مضيفة أن الاجتماع تضمن تجريب التقنيات الجديدة، منها استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، للمساعدة في مواجهة التهديدات السيبرانية”.

وقال رئيس فرع الفضاء الإلكتروني في الناتو، الكولونيل بيرند هانسن، إن “الأمر جدي ولم يعد خياليًّا، ومثل هذه الحروب قد تحدث في الواقع”، ومن جانبه، أشار مدير التدريبات، الكولونيل في البحرية الأمريكية، تشارلز إليوت، إلى نجاح التدريبات، ورفض إعطاء تفاصيل حول نقاط الضعف التي جرى اكتشافها.

وأكدت المجلة أن هذا الاجتماع نتيجة لكون سيناريو الحرب الإلكترونية الشاملة بات واقعيًّا للناتو، منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في فبراير الماضي.

ربما يعجبك أيضا

العربية English