النظام الإيراني يلجأ إلى العقاب الجماعي في مواجهة «تمرد الحجاب»

يتجنب النظام الإيراني المواجهة المباشرة مع الشباب المتمرد من أجل تهدئة الجو العام، فلجأ إلى سياسة العقاب الجماعي للنساء غير المحجبات.


عجز النظام الإيراني عن كبح الاحتجاجات التي اجتاحت أنحاء البلاد، على خلفية مقتل الفتاة مهسا أميني، بعد ساعات من احتجازها بحجة خرق قواعد ارتداء الحجاب.

وأمام ظاهرة التمرد على الحجاب الإلزامي في إيران، يفكر النظام في أساليب غير مباشرة للعقاب الجماعي للنساء غير الملتزمات.

تشديد على الحجاب

خلال حكومة الرئيس المحافظ، إبراهيم رئيسي، شددت طهران على مسألة الالتزام بقواعد الحجاب، وقبل أن تندلع الاحتجاجات، منتصف سبتمبر الماضي، وحسب ما ذكره تقرير لـ”ميدل ايست“، وصل الأمر حتى منع غير الملتزمات بالحجاب من استخدام المترو في مدينة مشهد المقدسة.

وطاردت السلطات النساء في المقاهي النسائية، بسبب عدم الالتزام بوضع الحجاب، مع بدء تنفيذ سياسة صارمة في ما يتعلق بضوابط ارتداء الحجاب، وما تسميه السلطات “قانون العفة والحجاب”، ما مثّل ضغوطًا شديدة على المرأة الإيرانية.

79 232328 iran german against protests 700x400

اندلاع الاحتجاجات

اندلعت احتجاجات في العاصمة الإيرانية، طهران، 16 سبتمبر 2022، احتجاجًا على مقتل شابة إيرانية تعرضت للتعذيب على يد شرطة الأخلاق. ثم توالت بعدها احتجاجات الشباب والفئات العمالية المختلفة، ما وضع النظام في خطر السقوط، لولا الاستعانة بقوات الباسيج (التعبئة).

وحسب ما أوردته صحيف “الشرق الأوسط“، في تقرير لها، أطلقت نساء إيرانيات حملة ضد الحجاب القسري بشوارع إيران، وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، وبدأت الإيرانيات ينشر صورهن دون حجاب، أو يخرجن في الشوارع دون الالتزام به، أو يقمن بحرقه تعبيرًا عن رفضهن لسلطة النظام الديني.

9b821dd8 2aa5 4135 add1 94c02eb25e27 permlink

توالت في غضون هذه الاحتجاجات مطاردة رجال الدين في شوارع المدن الإيرانية، مع ظاهرة إسقاط العمائم عن رؤوسهم. وفق ما أوردته “العربية“، ما يعبر عن رفض الجيل الجديد لسلطة رجال الدين على اعتبارهم رموزًا للقمع والفساد والتخلف، والمطالبة برحيلهم عن الحكم وعودتهم للمساجد والحوزات الدينية.

315435272 5644696795646601 8674812107926631042 n

تجنب الصدام

وذكرت صحيفة “الجريدة“، في تقرير لها، أن المرشد الأعلى، علي خامنئي، أمر بتعليق عمل شرطة الآداب، على نحو غير رسمي، امتصاصًا للغضب الدائر في الشوارع، ما أزعج هيئة الأمر بالمعروف، ورئيسها، حجة الإسلام نور كريمي، الذي بعث برسالة إليه، يحذر من تراجع عمل الهيئة في ظل غياب الشرطة.

وحسب ما أوردته “خبرانلاين“، طالب ممثل المرشد في الحرس الثوري، الحاج صادقي، ألا ينفعل المنتسبين لقواته إذا ضعف الالتزام بالحجاب في المجتمع. بل عليهم الالتزام بأخلاقهم وتقديم الخدمات لأبناء المجتمع على أكمل وجه. ما يعكس اعتماد النظام الإيراني سياسة عدم الصدام المباشر مع الموطنين.

قیمت جدید بی ام و 2

عقاب غير المحجبات

على جانب آخر، اعتمد النظام الإيراني سياسة العقاب الجماعي غير المباشر لغير المحجبات، فحسب ما ذكرته “اقتصاد نيوز“، أُقيل مدير مصرف إيراني من منصبه بأمر من المحافظ في مدينة قم، لخدمته امرأة لم تضع الحجاب الإلزامي. بعد انتشار فيديو عبر وسائل التواصل وهي داخل المصرف دون حجاب.

وأثارت هذه الحادثة الجدل داخل الأوساط السياسية والقانونية، فحسب “راه برترينها“، اعتبر حقوقيون أن قرار فصل مدير المصرف يتعارض مع القوانين، لأن هذا من أشكال التدخل في إنفاذ القانون والشؤون القضائية. ولا يوجد ما ينص على عدم تقديم الخدمات لغير المحجبات.

hh

وحسب صحيفة “آرمان ملي” طالبت النائبة في البرلمان، زهرة السادات لاجردي، بحرمان غير المحجبات من الخدمات الاجتماعية، كآلية للتصدي للظاهرة، بدلًا من اللجوء للقضاء. معتبرة أن قضية الحجاب حيوية في المعركة ضد الغرب، ولن يتراجع عنها نظام الجمهورية الإسلامية.

ربما يعجبك أيضا

العربية English