الوليد بن طلال يستثمر 500 مليون دولار في روسيا

الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال

استثمر الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، أكثر من 500 مليون دولار في شركاتٍ روسية خلال الأيام القريبة من الأزمة الروسية الأوكرانية نهاية فبراير الماضي.

وقالت وكالة “بلومبرج”، اليوم الأحد 14 أغسسطس 2022، إن “المملكة القابضة”، وهي شركة الاستثمار التابعة للأمير الوليد، حازت إيصالات إيداع صادرة عن شركات غازبروم (Gazprom) و”لوك أويل” (Lukoil) و”روسنفت” (Rosneft) في فبراير الماضي، وفقًا لإيداعٍ في البورصة.

تراجع قيمة الاستثمارات بعد الحرب

أضافت “بلومبرج” أنه لم يُفصح عن تواريخ محددة للاستثمارات، و”لم ترد الشركة السعودية على أسئلة عما إذا كانت هذه الحيازات ما زالت في عهدتها”. وتراجعت قيمة إيصالات الإيداع التابعة لهذه الشركات بسرعة بعد بدء الحرب، مع فرض عقوبات غربية على روسيا وتعثر نشاطها التجاري.

ويعد الوليد بن طلال من أكثر المستثمرين الدوليين شهرة. وفي مايو الماضي، استحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، على حصة 16.9% من شركة المملكة القابضة، واستثمرت الشركة 1.37 مليار ريال، أي 365 مليون دولار، في إيصالات الإيداع الأمريكية لشركة “غازبروم” في فبراير، وهي أكبر حصة ضمن الاستثمارات المفصح عنها بالشركات الروسية هذا العام حتى الآن.

استثمارات في روس نفط ولوك أويل

استثمرت المملكة القابضة 196 مليون ريال، أي 52.2 مليون دولار، في إيصالات الإيداع العالمية لشركة “روسنفت”، و410 ملايين ريال، أي 109.3 مليون دولار، في إيصالات الإيداع الأمريكية لشركة “لوك أويل” خلال شهري فبراير ومارس وفقًا لـ”بلومبرج”.

وبناء على الإيداع المقدم للبورصة السعودية، استثمرت “المملكة القابضة” 3.4 مليار دولار في الأسهم العالمية وإيصالات الإيداع منذ عام 2020، بما يمثل إفصاحًا نادرًا حسب ما قالت “بلومبرج”. وكانت الحصة الأكبر لاستثمار بقيمة 2.5 مليار ريال، أي 666.6 مليون دولار، في شركة “تليفونيكا” (Telefonica) الإسبانية في الفترة من إبريل إلى أغسطس 2020.

حصص في أوبر وتوتال وعلي بابا

كشف الإفصاح عن حصص في شركات “أوبر”، و”توتال”، ومجموعة “علي بابا”، وبي إتش دي”، كان الاستحوذ على معظمها في عامي 2020 و2021. أما أحدث الصفقات، فتمثلت بشراء حصة في يونيو بـ”هيركليس كابيتال” (Hercules Capital) مقابل 178 مليون ريال، أي 47.4 مليون دولار، وفقًا لـ”بلومبرج”. وارتفعت أسهم شركة رأس المال الجريء 17% منذ مطلع يوليو.

وقالت “بلومبرغ” إنه في الآونة الأخيرة، أعلن الوليد بن طلال عن بيع حصة في علامته التجارية “روتانا ميوزيك” إلى مجموعة “وارنر ميوزيك”. وجمع 2.2 مليار دولار عبر بيع جزء من حصته في سلسلة فنادق “فورسيزونز” إلى شركة “كاسكايد إنفستمنت” (Cascade Investment) التابعة للملياردير بيل جيتس.

ويشتهر الأمير الوليد بالاستثمارات طويلة الأجل، وهو معجب بالمستثمر الشهير وارن بافيت، حتى وصف بـ”حكيم أوماها العربي”.

ربما يعجبك أيضا