اهتمامات الصحف العربية اليوم السبت

رؤية

الأهرام المصرية:

قمة مصرية ــ صينية فى بكين اليوم:

شارك الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، فى حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية الرابعة والعشرين فى العاصمة الصينية (بكين)، إلى جانب الرئيس الصينى، شى جين بينج، وتوماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، بالإضافة لعدد من رؤساء الدول والحكومات، وذلك تلبية لدعوة رسمية من الرئيس الصينى للرئيس السيسى، فى ضوء العلاقات الوثيقة والإستراتيجية التى تربط مصر والصين.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث باسم الرئاسة، بأنه من المقرر أن يعقد الزعيمان، اليوم، جلسة مباحثات على مستوى القمة فى «قصر الشعب» بالعاصمة الصينية، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية فى جميع المجالات التى تشهد طفرة نوعية خلال الأعوام الأخيرة على كل المستويات، بما يحقق المصالح المشتركة للدولتين والشعبين الصديقين.

ومن المتوقع أن تشهد قمة اليوم مواصلة المشاورات والتنسيق المتبادل بين البلدين حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقد احتضن الاستاد الوطنى فى بكين، المعروف باسم «عش الطائر»، حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية الذى استمر 110 دقائق، وشهد عرضا «مبتكرا»، شارك فيه ٣ آلاف فنان.

المرصد الليبية:

اوحيدة: البرلمان يراهن على أن يكون رئيس الحكومة الجديد من غرب البلاد ليحظى بالإعتراف:

أعرب عضو مجلس النواب جبريل اوحيدة عن رفضه لمضمون بيان مجلس الدولة حول شراكته السياسية مع مجلس النواب، استنادًا إلى أن الأخير لم يضمّن الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري.

وأوضح أوحيدة أن مجلس النواب يتعامل مع مجلس الدولة كأمر واقع، لمحاولة الحصول على أكبر قدر من التوافق مع الأطراف على الأرض.

وأشار إلى أن الاجتماعات الأخيرة بين لجنة خارطة الطريق البرلمانية ورؤساء لجان مجلس الدولة هي مشاورات غير ملزمة لمجلس النواب، ومن بينها قضية اختيار حكومة جديدة وإسقاط الحكومة الحالية التي يؤكد أنها اختصاص أصيل للبرلمان.

وأكد أن مجلس النواب ماضٍ في اختيار رئيس حكومة جديد خلال جلسة مجلس النواب، الإثنين والثلاثاء المقبلين، إذا تحصل المترشحون على التزكيات المطلوبة وتوفرت مستنداتهم.

وحول كيفية الاعتراف بالحكومة الجديدة، لفت وحيدة إلى رهان مجلس النواب على أن يكون رئيس الحكومة الجديد من غرب البلاد، ومدى قوته ليتمكن من فرض إرادة حكومته على أرض الواقع، إذا ما رفض رئيس الحكومة الحالي، عبد الحميد الدبيبة، تسليم السلطة.

السوداني السودانية:

البرهان يأمر بتسهيل كافة الإجراءات أمام المستثمرين الليبيين في السودان:

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان متانة وأزلية العلاقات بين السودان وليبيا وحرص السودان على تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين.

البرهان بحسب المكتب الإعلامي لمجلس السيادة الانتقالي لدى لقائه الوفد الليبي الزائر للسودان وبحضور حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي، أمر بتسهيل كافة الإجراءات أمام المستثمرين الليبيين بما يعزز التعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرًا إلى الإمكانات الكبيرة والموارد التي تتمتع بها ليبيا.

وأعرب البرهان عن أمنيات السودان وشعبه بالسلام والاستقرار والازدهار  لليبيا.

وبحث اللقاء سبل تطوير وتوسيع مجالات الإستثمار الليبي في دارفور وكافة ولايات السودان.

هذا ويضم الوفد الليبي الزائر ممثلين عن وزارات الخارجية، والمالية، والنقل، ومجموعة من المستثمرين، بجانب ممثلين عن الغرف التجارية والموانئ البحرية والجمارك والمصارف، فضلًا عن السفارة الليبية بالخرطوم.

الدستور الأردنية:

اجتماع وزاري اردني قطري لتبادل الخبرات وتسويق الكفاءات الأردنية:

بحث عدد من الوزراء في اجتماع تنسيقي مع وفد وزارة العمل القطرية خلال زيارته للمملكة برئاسة وزير العمل القطري الدكتور علي بن سعيد بن صميخ المري اوجه التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.

وجاء اللقاء الذي عُقد في دار رئاسة الوزراء بناء على تعليمات من رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ببذل جهود اكبر لتبادل الخبرات مع الأشقاء القطريين وتسويق للكفاءات الأردنية وربط منصة “قطر” مع منصة “سجل” في الأردن بهدف استقطاب الخبرات الأردنية لسوق العمل القطرية والتي جاءت لتشغيل 20 الف أردني بمبادرة من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأكد وزير العمل نايف استيتية أن الهدف من اللقاء تعزيز التنسيق بين الوزارات مع الأشقاء القطريين لتعظيم الفائدة من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وزيادة أعداد الأردنيين المشتغلين في قطر، من خلال تسويق الكفاءات الأردنية المؤهلة والمدربة للعمل في سوق العمل القطري.

وتناول اللقاء سُبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين الشقيقين وتسويق الكفاءات الأردنية المختلفة للعمل في سوق العمل القطري وكيفية استفادة قطر من الكفاءات الأردنية وتحديدا في استضافتها لكأس العام الذي يقام في الدوحة العام الجاري 202‪2.

الزمان العراقية:

دائرة التنافس تضيق وفرص زيباري ترتفع مع اقتراب انتخاب رئيس للجمهورية:

ردّ الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، الجمعة، على تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن التصويت لمرشح الحزب لمنصب رئيس الجمهورية، وحدد الصدر، الجمعة، شرطاً لتصويت نواب «الإصلاح» لصالح مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني لمنصب رئيس الجمهورية. 

وقال الصدر في تدوينة «إذا لم يكُ مرشح الحزب الديمقراطي الحليف – بل مطلقاً- لرئاسة الجمهورية مستوفيا للشروط.. فأدعو نواب الإصلاح لعدم التصويت له». في وقت تبدو فرص المنافس برهم صالح في تضاؤل، بحسب مصدر اطلع على مداولات وفد الاتحاد الوطني الكردستاني مع القوى السياسية في بغداد ومنها اجتماع الوفد مع نوري المالكي القيادي في الاطار التنسيقي ، الذي بحث تشكيل الحكومة مع طالباني  بحسب بيان من الاطار امس .

فيما قال مسعود حيدر مستشار رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، خلال استضافته في برنامج «لعبة الكراسي»، في قناة الشرقية إن «مجلس النواب قام بتدقيق أسماء المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وفقا للقوانين المعمول بها».   وأضاف حيدر أن «اعلان هوشيار زيباري مرشحا لرئاسة الجمهورية جاء بعد مرحلة التدقيق»، مبيناً أن «هوشيار زيباري يستوفي الشروط للمسببات المذكورة».  وتابع حيدر أن «تغريدة الصدر تأكيد منه على احترام مؤسسات الدولة ودعم عملية الإصلاح».   وأوضح أن «هناك تحالفا له مرشح وهو زيباري، وشرط الصدر استيفاء الشروط الخاصة بمنصب رئيس الجمهورية، ينطبق على زيباري ويبقى مرشحنا». 

وأكد حيدر أن «زيباري هو مرشح تحالف الأغلبية الوطنية الذي يضم الصدريين وتقدم والديمقراطي، وأن الجميع في التحالف الثلاثي وأطراف في الإطار قالوا ان مرشح بارزاني سيكون رئيسا للجمهورية».

ربما يعجبك أيضا