رئيس الحكومة الليبية المكلفة يحمِّل الدبيبة مسؤولية تدهور الأوضاع في طرابلس

فتحي باشاغا

حمل رئيس الحكومة الليبية المكلف من البرلمان فتحي باشاغا، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في ليبيا.

وبحسب وسائل إعلام ليبية، قال باشاغا، في كلمة مسجلة، مساء أمس الثلاثاء 9 أغسطس 2022: “6 أشهر ونحن نمد أيدينا بالسلام وللسلام، والحكومة ترد علينا بالتصعيد والتهديد والوعيد والإرهاب والقتل والملاحقة لكل معارض لها”.

ونقل موقع بوابة إفريقيا الإخبارية، عن باشاغا قوله: “أحمل الحكومة منتهية الولاية، ورئيسها شخصيًّا، المسؤولية الوطنية والأخلاقية والشرعية على كل قطرة دم تسفك بسبب إصراره على الحكم بالقوة وبلا شرعية.

ودافع باشاغا عن شرعيته وشرعية حكومته، من خلال نيله ثقة مجلس النواب وتزكية المجلس الأعلى للدولة، مشددًا على أنه عاقد العزم على تجسيد هذه الشرعية وترسيخها.

ربما يعجبك أيضا

العربية English