بايدن في لقاء تليفزيوني: سندافع عن تايوان إذا تعرضت لغزو صيني

في مقابلة مع برنامج 60 دقيقة على قناة "سي بي إس"، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن بلاده سوف تساعد تايوان في حالة حدوث توترات عسكرية بينها وبين الصين.


في مقابلة مع برنامج 60 دقيقة على قناة “سي بي إس”، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن بلاده سوف تساعد تايوان في حالة حدوث توترات عسكرية بينها وبين الصين.

وذكرت ميليتري تايمز، في تقرير نُشر أمس الثلاثاء 20 سبتمبر 2022، أن الرئيس الأمريكي أشار في المقابلة التي بُثت يوم الأحد 18 سبتمبر، أن بلاده ملتزمة بما وقعت عليه منذ مدة طويلة، بسياسة الصين الواحدة، لكننا لا نشجع تايوان على استقلالها، فهذا قرارها.

بايدن يصرح بدعم تايوان عسكريًّا

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يلمح فيها بايدن إلى دعم الولايات المتحدة الأمريكية لتايوان، لكنها المرة الأولى التي يشير فيها إلى أن القوات المسلحة الأمريكية قد تشارك في دعم تايوان عسكريًّا إذا ما قررت الصين الاعتداء عليها، وهو ما يتناقض مع موقف الولايات المتحدة من دعم أوكرانيا في الحرب الروسية الأوكرانية.

وعلى الرغم من ذلك فإن مسؤولًا في البيت الأبيض يوم أول من أمس الاثنين، قال إن تعليقات الرئيس بايدن لا تعكس تغييرًا رسميًّا في السياسة الأمريكية، فلا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بسياسة الغموض الاستراتيجي، لكننا ملتزمون أيضًا بدعم تايوان نظرًا لقانون العلاقات الذي وقعه البلدان في بداية هذا العام.

القوات الأمريكية تحمي المنطقة

وفقًا للتقرير، تنشط القوات الأمريكية في المنطقة مع استمرار تصاعد التوترات بين الصين وتايوان، فقد أبحرت السفينة تشانسيلورسفيل في مضيق تايوان، عبر ممر يتجاوز المضيق الإقليمي لأي دولة ساحلية، وهو ما يوضح التزام الولايات المتحدة بحماية أمن منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة.

وفي يوليو، وصفت الصين العبور المتكرر لمدمرة الصواريخ الموجهة بينفولد عبر بحر الصين الجنوبي بأنه استفزاز، ذلك أنها تعد المدمرة مجرد واحدة من عدة سفن للولايات المتحدة الأمريكية، تنفذ دوريات روتينية في مياه المحيط الهادئ لحماية الاستقرار البحري.

تدريبات بين الجيشين الأمريكي والياباني

بحسب رويترز، شهدت القاعدة اليابانية في أمامي أوشيما، التي تقع في جزء من سلسلة جزر تمتد باتجاه تايوان، تدريبات بين الجيشين الياباني والأمريكي في أوائل سبتمبر الماضي، في مناورة تدعى “درع الشرق”، وأشار القائد العام للجيش الأمريكي في المحيط الهادئ، الجنرال تشارلز فلين، إلى أن الجيش الأمريكي ليس لديه نية في إزالة المعدات التي نصبها في الجزيرة.

وتبعد جزيرة أمامي أوشيما عن جزيرة تشيجيانج الصينية 715 كيلومترًا، وافتُتِح المعسكر في العام 2019، والذي يعدّ واحدًا من سلسلة القواعد الجديدة التي تبنيها اليابان في جزرها الجنوبية الغربية لوحدات الصواريخ المضادة للسفن والطائرات، لردع أي هجوم من الصين المجاورة.

الرد الصيني

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، ماو نينج، لرويترز، في تقرير نُشر أمس الاثنين 19 سبتمبر 2022، إن للصين الحق في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة ضد أي إجراءات تهدف إلى تقسيم الأمة” وأشارت إلى أن بلادها على استعداد لبذل قصارى جهدنا للسعي من أجل إعادة التوحيد السلمي، لكننا لن نتسامح مع أي أنشطة تهدف إلى الانفصال.

وحذرت ماو الولايات المتحدة الأمريكية من أن دعمها لتايوان قد يرسل إشارات خاطئة إلى القوات الانفصالية التايوانية، ما يشير إلى الحاجة إلى اتباع نهج واعٍ في كيفية تعامل الولايات المتحدة مع الشؤون المتعلقة بتايوان، حتى لا تتورط واشنطن في عملية عسكرية لا تعلم مداها.

دعم خطابي

قالت مديرة برنامج آسيا في صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة، بوني جلاسر، إنه إذا قدم بايدن مثل هذه التعهدات فإنه يحتاج إلى ضمان قدرته على دعمها. وشددت: “إذا كان الرئيس بايدن يخطط للدفاع عن تايوان، فعليه التأكد من أن الجيش الأمريكي لديه القدرة على القيام بذلك، وأن لا يكتفي بالدعم الخطابي”.

ورفض منسق السياسة الخاصة بالمحيطين الهندي والهادي للرئيس الأمريكي جو بايدن، كورت كامبل، سياسة الغموض الاستراتيجي بشأن تايوان، معترفًا بأنه توجد جوانب سلبية كبيرة لمثل هذا النهج، وهو ما يجعل الخوض في تصريحات بشأن الحرب والتدخلات العسكرية محفوفًا بالمخاطر.

ربما يعجبك أيضا