بعد انسحاب مالي وبوركينا والنيجر.. «إيكواس» تعلن استعدادها لحل تفاوضي

«إيكواس»: مالي وبوركينا والنيجر أعضاء مهمون في المجموعة

شيرين صبحي
إيكواس

أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” أنها مستعدة لإيجاد “حل تفاوضي” بعد إعلان انسحاب مالي وبوركينا فاسو والنيجر من المنظمة.

وقالت مجموعة “إيكواس”، في بيان أوردته وكالة الصحافة الفرنسية، إن الدول الثلاث “أعضاء مهمون في المجموعة التي تبقى ملتزمة بالتوصل إلى حل تفاوضي للمأزق السياسي” الناتج من إعلان انسحابها في بيان مشترك.

وأشارت إلى أنها لا تزال تنتظر إبلاغًا رسميًا ومباشرًا بهذا القرار.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كل من بوركينا فاسو ومالي والنيجر، انسحابها الفوري من مجموعة “إيكواس” في غرب إفريقيا. وتخضع الدول الثلاث لحكم مجالس عسكرية.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري بالنيجر، الكولونيل أمادو عبدالرحمن: “بعد 49 عاما ترى شعوب بوركينا فاسو ومالي والنيجر الباسلة بكل أسف وخيبة أمل كبيرة أن منظمة إيكواس حادت عن المثل العليا لآبائها المؤسسين وروح الوحدة الإفريقية”.

وأضاف عبدالرحمن: “لم تساعد المنظمة بوضوح هذه الدول في حربها الوجودية على الإرهاب وانعدام الأمن”.

ربما يعجبك أيضا