بعد توقف المفاوضات مع ليفاندوفسيكي برشلونة يوجه أنظاره للدوري الإنجليزي

يسعى برشلونة للتعاقد مع رأس حربة من بين الكبار قبل بداية الموسم المقبل، إلا أن الأمور لن تكون سهلة، في ظل محدودية الخيارات المتاحة أمامه، وتراجع قدراته على الصعيد الاقتصادي، بعد الأزمات التي عانى منها على مدار الموسم الماضي بسبب قواعد اللعب المالي النظيف.

ويقدم برشلونة مستويات جيدة على الصعيد الهجومي في النصف الثاني من الموسم الجاري، بعد تعاقد الفريق مع الجابوني بيير إيمريك أوباميانج، إلا أنه يريد دعم الفريق بنجم آخر في الخطوط الأمامية، ليشكل قوة ضاربة قادرة على إعادة الفريق الكتالوني للطريق الصحيح.

مهمة صعبة لضم هالاند وليفاندوفيسكي

تعثرت مفاوضات برشلونة مع كل من النرويجي إيرلينج هالاند مهاجم بروسيا دورتموند والبولندي روبرت ليفاندفيسكي نجم بايرن ميونخ الألماني لأسباب مختلفة، وهو ما دفع إدارة النادي الكتالوني للعمل على البدائل المتاحة أمامه في الفترة المقبلة.

وتوقفت المفاوضات مع هالاند بسبب المطالب المادية المرتفعة للاعب وناديه، باعتباره أحد أفضل المواهب في قارة أوروبا خلال الفترة الحالية، أما ليفاندوفيسكي فدخل في مفاوضات مع البرسا حسب تقارير صحفية، قبل أن يقطع بايرن ميونخ الطريق ويؤكد رغبته في الإبقاء على نجمه المواسم المقبلة.

لوكاكو الخيار الأقرب أمام برشلونة

كان لوكاكو هو الخيار الثالث أمام إدارة برشلونة الرياضية، ولكن يبدو أنه قد تقدم إلى المركز الأول خلال الأيام الماضية، خاصة في ظل رغبته في الرحيل عن تشلسي خلال موسم الانتقالات المقبل، بسبب عدم تأقلمه مع طريقة لعب المدير الفني توماس توخيل، بالإضافة إلى الأزمات الاقتصادية التي يعاني منها “البلوز” مؤخرا.

وأشارت تقارير نشرها موقع صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن المدير الرياضي للبرسا ماتيو أليماني ومساعده جوردي كرويف اجتمعا بالفعل مع فيديريكو باستوريلو وكيل لوكاكو من أجل معرفة مطالب اللاعب المادية قبل بداية العمل على ضمه في موسم الانتقالات الصيفية المقبلة.

من النجم الأول إلى مقاعد البدلاء

تعاقد تشلسي مع لوكاكو ليكون نجم الفريق الأول بعد تألقه في صفوف انتر ميلان الموسم الماضي، ومساهمته في الفوز بلقب الدوري المحلي، إلا أنه دخل في مشاكل مع توخيل، واعترض على طريقة لعبه، وكان قريبا من الرحيل عن الفريق اللندني في موسم الانتقالات الشتوية الماضي.

قررت إدارة “البلوز” الإبقاء على اللاعب، إلا أن مستواه لم يتحسن، وخسر مركزه الأساسي مع الفريق، ليصبح الخيار الثاني بالنسبة للمدير الفني بعد الألماني تيمو فيرنر، الذي تحسن مستواه بشكل ملحوظ مؤخرا.

ربما يعجبك أيضا