منصة ديزني تحذف فيلم «السنة المضيئة» بعد منع عرضه في السينمات

فيلم light year

منصة ديزني بلس يبدو أنها على استعداد لإرضاء الحساسيات الثقافية فيما يتعلق بمحتواها.


بعد الأزمة التي أثارها فيلم “light year” ومنع عرضه في 14 دولة بالشرق الأوسط وآسيا، لاحتوائه على مشهد لقبلة مثلية، أعلنت شبكة ديزني منع عرضه، عبر منصتها بالشرق الأوسط.

وانطلقت منصة ديزني بالشرق الأوسط في يونيو الماضي، وواجهت اعتراضات كثيرة في العالم العربي، بسبب المحتوى الخاص بالمثليين، خاصة بعدما أفصحت بأن هدفها، نهاية العام الحالي، أن يكون نصف الشخصيات الكرتونية من المثليين.

 فيلم ديزني light year ليس الوحيد الممنوع في العالم العربي

بحسب موقع “هوليود ريبورتر” فإن منصة ديزني بالشرق الأوسط لن تعرض محتوى يمثل مجتمع المثليين والمتحولين جنسيًّا في الأفلام والمسلسلات الخاصة بالأطفال، لكنها ستتوفر في محتوى البالغين، في أفلام مثل “Doctor strange”، الممنوع من العرض في عديد من الدول العربية، مثل مصر والبحرين والكويت والعراق والأردن.

وسلسلة منع أفلام ديزني التي تضم محتوى للمثليين، لم تبدأ بفيلم الأطفال “light year”، فقبل ذلك مُنعت أفلام البالغين مثل “Thor: Love and Thunder”، من بطولة كريس هيمسورث وكريستيان بيل، و”Doctor strange” من بطولة بنديكت كومبرباتش، و”eternals”، من بطولة هاري ستايلز وأنجلينا جولي.

بوستر فيلم doctor strange

بوستر فيلم doctor strange

منصة ديزني خضعت للحساسيات الثقافية

يعد فيلم “LIGHT year” هو أحدث الأفلام في سلسلة المنع، والمشتق من سلسلة أفلام “toy story”، وقد ذكر موقع هوليوود ريبورتر، أن منصة ديزني بلس يبدو أنها على استعداد لإرضاء الحساسيات الثقافية، في ما يتعلق بمحتواها.

وفي تصريح لممثل ديزني للموقع قال فيه: “محتوى ديزني بلس يختلف عن العديد من أسواق المنصة بناء على عدة عوامل، منها توافق المحتوى المتاح مع المتطلبات التنظيمية المحلية”، وشدد على أن المنصة توفر أدوات الرقابة الأبوية، لتتمكن العائلات من تحديد ما يشاهده أفراد الأسرة.

ربما يعجبك أيضا