بهجمات جديدة.. مسلحون يقتلون 11 شخصًا جنوب شرق نيجيريا

عبدالمقصود علي

أعلن الجيش النيجيري، اليوم الجمعة 31 مايو 2024، إن مسلحين قتلوا ما لا يقل عن 11 شخصًا في هجوم مباغت بولاية أبيا الواقعة جنوب شرق البلاد، في أحدث حلقة من سلسلة هجمات في منطقة ينتشر فيها العنف.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، الميجر جنرال إدوارد بوبا، إن المهاجمين قتلوا خمسة جنود منتشرين في المنطقة ضمن قوة لحفظ السلام وستة مدنيين في تبادل لإطلاق النار، بحسب وكالة أنباء رويترز.

حركة شعب بيافرا

لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها لكن الجيش ألقى باللوم على حركة شعب بيافرا، وهي حركة انفصالية محظورة من السكان الأصليين تسعى إلى انفصال المنطقة الجنوبية الشرقية عن نيجيريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الميجر، في بيان، إن المسلحين هاجموا نقطة تفتيش عسكرية عند تقاطع أوبيكابيا في منطقة أوبينجوا أمس الخميس.

وأضاف “سيكون الجيش عنيفًا في رده. وسنمارس ضغوطًا عسكرية هائلة على الحركة لضمان هزيمتها كليا”.

وتسببت الاضطرابات في جنوب شرق البلاد إلى زيادة الضغط على الحكومة والجيش اللذين يكافحان بالفعل للسيطرة على هجمات وعمليات خطف في شمال غرب البلاد فضلاً عن تمرد يشتعل منذ 15 عامًا في الشمال الشرقي وصراعات طائفية.

وتشن حركة شعب بيافرا هجمات في مسعى لانفصال منطقة جنوب شرق نيجيريا التي ينتمي معظم سكانها إلى عرقية الإيجبو.

ربما يعجبك أيضا