بولندا ستنفق 2.5 مليار دولار لتعزيز حدودها مع روسيا وبيلاروسيا

بولندا تعتزم إنفاق 2.5 مليار دولار لتعزيز حدودها الشرقية

شيرين صبحي
بولندا

قال رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك، إن بلاده تعتزم إنفاق 10 مليارات زلوتي (2.5 مليار دولار) على مشاريع لتعزيز أمن الحدود الشرقية للجمهورية.

وأضاف رئيس الوزراء البولندي، في حديث خلال حفل أقيم في كراكوف بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثمانين لنهاية معركة مونتي كاسينو: “قررنا استثمار 10 مليارات زلوتي في مجال تعزيز أمننا – يجب في المقام الأول ضمان حدود آمنة في الشرق”، وفق وكالة تاس، اليوم السبت 18 مايو 2024.

بناء حدود آمنة

تابع توسك: “لقد بدأنا مشروعا ضخما لبناء حدود آمنة، وقد خصصنا بالفعل هذه النقود، وقد بدأنا هذا العمل بالفعل”.

ووفقا له، يجري الحديث عن بناء تحصينات، وكذلك تحديث الأجهزة والمعدات الأمنية الموجودة على الجزء البالغ طوله 400 كيلومتر من الحدود مع روسيا وبيلاروسيا.

وأشار توسك إلى أن الخطة الوطنية للتعزيز الشامل للحدود الشرقية لبولندا، ستحمل اسم “الدرع الشرقي”.

تحصين الحدود الشرقية

في وقت سابق، أعلن رئيس الحكومة البولندية، بدء العمل على تحصين الحدود الشرقية للبلاد، فضلا عن تحديث السياج الوقائي على الحدود مع بيلاروسيا، والذي جرى تشييده عام 2022.

وبحسب إذاعة RMF24، فقد بدأ العمل على إنشاء ما سمي بالحاجز الإلكتروني، وهو عبارة عن شبكة من أنظمة المراقبة الإلكترونية في المقاطع الحدودية لأنهار باغ وسفيسلوخ وإيستوشانكا.

ربما يعجبك أيضا