تحالف عربي يخطط لشراء ليفربول

ليفربول

قد تصل قيمة بيع ليفربول إلى نحو 3.2 مليار جنيه إسترليني، بما يعدّ ثاني أغلى نادٍ إنجليزي.


اقترب ملف بيع نادي ليفربول الإنجليزي من الحسم، بعدما استقبلت مجموعة “فينواي” الأمريكية، المالكة للنادي، استفسارات جادة وعروضًا ضخمة لشرائه.

واستحوذت مجموعة “فينواي” على ملكية ليفربول عام 2010، مقابل 300 مليون جنيه إسترليني، ونجحت في إعادة النادي لمنصات التتويج من جديد، خاصة على صعيد بطولتي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، لكنها أعلنت نيتها التفاوض لبيعه أخيرًا.

تحالف عربي ينوي شراء ليفربول

كشفت صحيفة “ليفربول إيكو”، المقربة من النادي، عن تخطيط تحالف عربي من مستثمرين من السعودية وقطر، للاستحواذ على ملكية النادي من مالكيه الأمريكيين، في ظل منافسة شرسة مع مستثمرين من جنسيات متعددة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العرض السعودي القطري من مستثمرين بالقطاع الخاص، وتبلغ قيمته نحو 3.2 مليار جنيه إسترليني، وإلى جانب هذا التحالف العربي، عبر مستثمرون من ألمانيا عن رغبتهم في شراء ملكية ليفربول، وكذلك تحالف استثماري أمريكي مشابه للتحالف الذي يقوده مالك تشيلسي الجديد، تود بيلي.

وقد تصل قيمة بيع ليفربول إلى نحو 3.2 مليار جنيه إسترليني، بما يعدّ ثاني أغلى نادٍ إنجليزي، بعد تشيلسي الذي بيع مقابل 4 مليارات جنيه إسترليني، مطلع العام الحالي، بعد أزمة مالكه السابق، الروسي رومان إبراهوفيتش، مع الحكومة البريطانية، على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

ربما يعجبك أيضا

العربية English