تحديث في شات جي بي تي.. يُمكنك من سماع روايتك بلسان أبطالها

أسد وفأر وبومة.. تحديث في شات جي تي قادر على صنع الأصوات

أحمد الحفيظ
شات جي بي تي

طفرة في عالم القصص والروايات يستعد ChatGPT لتفجيرها، بعد تحديث ثوري سيطرح قريبًا، قادر على تحويل الأصوات والنصوص والروايات لقصة ترويها شخصيات خيالية بأصوات ومشاعر موظفة بطريقة صحيحة.

وبحسب موقع “توماس جايد” المتخصص في التكنولوجيا، فإن التحديث الجديد ستوفره الشركة المالكة للتطبيق “OpenAI” للجميع قريبا، وسيكون قادر على خلق أصوات تفاعلية لقصص وروايات مكتوبة.

تطور كبير

يمثل التحديث الجديد تطورًا كبيرًا في تقنيات الذكاء الاصطناعي المتعلقة بالصوت، حيث يجمع بين القدرة على توليد النصوص بطريقة طبيعية مع إمكانيات استثنائية في إعطاء صوت للشخصيات.

ويفتح التحديث آفاقًا جديدة للاستخدامات التفاعلية والترفيهية مثل سرد القصص وألعاب الفيديو والتعليم.

تجربة عملية

نشرت الشركة مقطع فيديو يظهر قدرة التحديث الجديد في التفاعل مع النصوص والأصوات وتوظيف المشاعر والأصوات لشخصيات وحيوانات.

ويظهر في الفيديو أحد الأشخاص وهو يخبر الأداة الصوتية في التطبيق بأنه يكتب قصة عن الحيوانات ويريد التدرب على أصوات بعض الحيوانات.

وأعطى الموظف للأداة الصوتية تفاصيل الشخصيات التي قال إن من بينها أسد وبومة وفأر وشخص يضحك بطريقة شريرة.

وأظهر التحديث قدرة كبيرة على توظيف درجات الأصوات بين الحيوانات، إذ أظهر الأسد صوته خشنا والفأر صوته أكثر صريرا والبومة بصوت ناعم.

تنوع الأصوات الشخصية

تمثل إمكانيات  ChatGPT-4o في سرد القصص وإعطاء صوت للشخصيات نقلة نوعية في مجال التفاعل مع التكنولوجيا الصوتية.

ويتميز بقدرته على إنشاء مجموعة واسعة من الأصوات الشخصية المختلفة، مما يسمح له بتمثيل شخصيات متعددة بأصوات مختلفة ومتميزة.

التعبير عن المشاعر والعواطف

بفضل قدرته على تحليل النصوص والتفاعل بشكل طبيعي، يستطيع التحديث الجديد التعبير عن مجموعة واسعة من العواطف والمشاعر في الصوت.

وهذه الميزة تعزز واقعية تجربة الاستماع والتفاعل مع القصص، وتعطي قدرة على تخيل شخصيات بأصوات حقيقية.

التفاعل الديناميكي

يمكن للتحديث الجديد التكيف مع تغيرات النص والمواقف، مما يتيح له تغيير الأصوات بناءً على تطورات الحوار أو احتياجات السياق القصصي.

كما أنه يعطي دقة ووضوح في إعطاء الصوت للشخصيات، مما يجعل الاستماع إلى القصص أكثر واقعية وإثارة.

التفاعل الأدائي

يمكن للتحديث الجديد تقديم أداء صوتي متقدم يشمل الإيقاع، والتأثيرات الصوتية، وحتى تغيير الأصوات بشكل ديناميكي لتناسب السياق القصصي.

فمثلا هو قادر على إعطائك الشعور والإحساس المناسب للجملة أو الموقف التي تدور فيه القصة كالبكاء أو الضحك أو الغضب .

ربما يعجبك أيضا