تراجع الإنفاق الاستهلاكي في فرنسا خلال أكتوبر الماضي

حقق الاقتصاد الفرنسي نموًّا ضئيلًا في الربع الثالث من عام 2022، وانخفض إنفاق الأسر بأكثر من المتوقع في أكتوبر الماضي، وظل التضخم عند مستوى 7.1% في نوفمبر، حسب ما نشر موقع “إنفسيتنج دوت كوم” اليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022.

وتراجع الإنفاق الاستهلاكي 2.8% في أكتوبر على أساس شهري، مقابل توقعات بانخفاض قدره 0.6%، مما يعكس انخفاضا بنسبة 7.9% في استهلاك الطاقة وسط ارتفاع أسعارها بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

وأظهرت بيانات أولية من المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، أن أسعار المستهلكين الفرنسيين ارتفعت 6.2% على أساس سنوي في نوفمبر، دون تغيير عن أكتوبر ، ما يعكس ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع المصنعة وتباطؤا طفيفا في أسعار الطاقة.

وعلى أساس منسق مع الاتحاد الأوروبي، ظل المعدل السنوي عند 7.1% في نوفمبر، بما يتماشى مع توقعات سابقة. وأعلن المعهد الوطني للإحصاء نمو الاقتصاد في الربع الثالث 0.2%، دون تغيير عن التقديرات الأولية.

ربما يعجبك أيضا

العربية English