تغييرات جديدة في “تيك توك” لمحتوى أكثر سلامة

أجرى تطبيق تيك توك تغييرات جديدة تهدف لتعزيز معايير السلامة والأمن والرفاهية على مِنصة الفيديوهات القصيرة الشهيرة، من خلال تحديث إرشادات المجتمع الخاصة بها.

تستهدف تلك التغييرات المحتوى الذي يحض على الكراهية والعنف. وأفادت المنصة الصينية بتنفيذ التغييرات التوجيهية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بحسب موقع ماشابل الأمريكي.

ما طبيعة التغييرات الجديدة؟

تحظر التغييرات الجديدة أي محتوى تمييزي على أساس الهوية الجنسية، كما يحظر أي مشاركات تتضمن كراهية النساء، بما في ذلك إبراز عنصرية أو تحيّز ضد المرأة. وفي منشور مدونة، وصفت تيك توك التغييرات بأنها “تضيف وضوحًا لأنواع الأيديولوجيات البغيضة المحظورة على منصتنا”.

قالت تيك توك إن هذا النوع من المنشورات لن تظهر على صفحات المستخدمين ضمن خاصية For You التي توصي بالمحتوى بناء على مشاهدات سابقة. وجدت دراسة بريطانية العام الماضي أن الخطابات المناهضة لمجتمعات الأقليات الجنسية والمنشورات المعادية للنساء و خطابات الكراهية منتشرة على نطاق واسع على المِنصة.

اضطرابات الأكل والانتحار

تطال إرشادات المجتمع المحدثة على تيك توك أيضًا المحتوى المروّج لاضطرابات الأكل مثل الصيام قصير الأمد والإفراط في ممارسة الرياضة، فضلًا عن تعزيز تعزز السياسات التي تركز على أمان التطبيق وسلامته. قالت المِنصة: “إننا نجري هذا التغيير بالتشاور مع خبراء اضطرابات الأكل والباحثين والأطباء لأننا نفهم أن الناس يمكن أن يعانون من أنماط وسلوك الأكل غير الصحي دون تشخيص اضطراب الأكل”.

في ديسمبر 2021، أعلنت تيك توك تغييرات على كيفية اقتراح مقاطع الفيديو على التطبيق، في محاولة للتأكد من أنها لا تعزز التجارب السلبية عن غير قصد”، وذكرت أنها أزالت أكثر من 90 مليون مقطع فيديو من منصتها بين يوليو وسبتمبر عام 2021، 5% منهم بسبب مُضايقات وتنمر.

ربما يعجبك أيضا

العربية English