تقارير: إيفرتون يقيل مدربه فرانك لامبارد

فرانك لامبارد وإيفرتون

منذ فوزه على ساوثامبتون، مطلع أكتوبر، تراجع إيفرتون بنحو مروع، وبدا فريق المدرب لامبارد فقيرًا في الخيارات الهجومية.


رويترز

ذكرت تقارير إنجليزية، اليوم الاثنين 23 يناير 2023، أن فريق إيفرتون استغنى عن خدمات مدربه، فرانك لامبارد، بعد سلسلة من النتائج السيئة، تركت النادي يواجه الهبوط.

وكانت آخر مباراة خاضها الفريق تحت قيادة لامبارد في الهزيمة 2-صفر، يوم السبت الماضي، بالدوري أمام مضيفه وست هام يونايتد، التي تركت الفريق في المركز قبل الأخير برصيد 15 نقطة من 20 مباراة، بفارق نقطتين عن الأمان.

إيفرتون يعاني لأشهر

عانى الفريق المنتمي لمنطقة نهر المرسيسايد، تحت قيادة لاعب منتخب إنجلترا السابق، وكان آخر انتصار له في الدوري في أكتوبر 2022، حين تغلب على كريستال بالاس 3-صفر على ملعبه.

وتعاقد النادي الإنجليزي مع لامبارد في يناير 2022، بعد أن قاد تشيلسي بين 2019 و2021، وديربي كاونتي في الدرجة الثانية في موسم 2018-2019.

مسيرة قصيرة للامبارد مع إيفرتون

وأقيل المدرب البالغ 44 عامًا من تدريب تشيلسي، في يناير 2021، بعدما عاد إلى النادي المنتمي لغرب لندن، ويتصدر لامبارد هدافيه عبر العصور. وتولى تدريب إيفرتون، بعد أن انفصل النادي عن رفائيل بنيتز، لكن النادي أخفق في استعادة أيام مجده.

وكانت مهمة لامبارد المباشرة هي إنقاذ الفريق من الهبوط، وكان النادي يبتعد بـ4 نقاط فقط عن منطقة الهبوط، ونجح لامبارد في هذه المهمة في المباراة قبل الأخيرة من الموسم، حين عدّل فريقه تأخره 2-صفر، ليفوز على بالاس.

رحيل ريتشاليسون يصعب مهمة إيفرتون

بعد أن باع المهاجم البرازيلي، ريتشارليسون، إلى توتنهام هوتسبير، بدأ إيفرتون الموسم الحالي بهزيمتين متتاليتين، قبل أن يخوض 6 مباريات دون خسارة، لترتفع طموحات الفريق.

لكن منذ فوزه على ساوثامبتون، مطلع أكتوبر، تراجع إيفرتون بنحو مروع، وبدا فريق المدرب لامبارد فقيرًا في الخيارات الهجومية. وبعد التعادل مع مضيفه مانشستر سيتي، ليلة رأس السنة، نال لامبارد وفريقه استحسان الجماهير، لكن آماله في التقدم في الترتيب تعرضت لضربة موجعة، بفعل 3 هزائم متتالية في الدوري.

ويستضيف “التوفيز” منافسه أرسنال، المتصدر، في 4 فبراير المقبل، قبل مباراة قمة مرسيسايد أمام مضيفه ليفربول، في 13 من الشهر نفسه.

ربما يعجبك أيضا

العربية English