عقوبات جديدة من تين هاج ضد لاعبي مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

تين هاج تعامل بحزم شديد مع لاعبي مانشستر يونايتد عقب الخسارة القاسية أمام برينتفورد برباعية نظيفة التي دفعت بالفريق للمركز الأخير بالبريميرليج للمرة الأولى في تاريخه.


تعامل المدرب الهولندي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إيريك تين هاج، مع لاعبيه بحزم شديد من أجل فرض الانضباط في ظل التراجع الشديد في مستوى الفريق ونتائجه السلبية.

وخسر اليونايتد مباراتيه الأوليين في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعبه أمام برايتون بنتيجة هدفين مقابل هدف، وخارج الديار أمام فريق برينتفورد بـ4 أهداف دون رد، ما تركه في المركز الأخير في الترتيب للمرة الأولى منذ انطلاق البريميرليج.

تين هاج ينتفض في وجه اللاعبين

ويعد تين هاج أول مدرب يخسر أول مباراتين له في المنافسات الرسمية في تاريخ مانشستر يونايتد، بعد أن تولى زمام القيادة الفنية للفريق مطلع هذا الموسم، عقب مسيرة مؤقتة للنرويجي، رالف رانجنيك.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن تين هاج تعامل بحزم شديد مع اللاعبين، عقب نهاية المباراة، و”أظهر لهم العين الحمراء”، قبل أسبوع من مواجهة ليفربول في كلاسيكو الكرة الإنجليزية ضمن منافسات الجولة الثالثة للبريميرليج.

عقاب جديد من نوعه لنجوم مانشستر يونايتد

أشارت الصحيفة إلى أن تين هاج قرر إلغاء يوم الراحة المعتاد عقب المباريات، ودعى اللاعبين لمقر التدريبات، يوم الأحد، عقب الخسارة القاسية أمام برينتفورد، وطلب منهم الركض تحت درجة حرارة 30 مئوية، وهي نفس الدرجة خلال المباراة الأخيرة، وأجبرهم كذلك على زيادة معدلات الركض في التدريبات من اليوم الثاني للمباراة وحتى مباراة الريدز.

وتذمر بعض من لاعبي اليونايتد من العقوبة والدعوة للتدريبات في يوم الراحة، خصوصًا أنهم خططوا مسبقًا لقضاء بعض الوقت مع عائلاتهم، لكن المدرب طالبهم بضرورة بذل الكثير من الجهد لتصحيح الأوضاع، وإظهار الروح القتالية والاجتهاد في المباريات، وتحسين طريقة التعامل معها، من أجل تجنب ما حدث في انطلاقة الموسم.

ربما يعجبك أيضا