حضور لزعماء العالم ولقاء مع الحبيب.. الرحلة الأخيرة للملكة إليزابيث الثانية

يشارك قادة العالم في ووداع الملكة إليزابيث، في جنازة ستنتهي بدفن الملكة بعد مرور أكثر من 10 أيام على وفاتها.


لا يزال العالم يودع ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية، التي رحلت عن الحياة في 8 من شهر سبتمبر الحالي عن عمر ناهز 96 عامًا.

يتحرك نعش الملكة إليزابيث الثانية من كنيسة وستمنستر التي شهدت مراسم زواجها وتوجت فيها ملكة لعرش المملكة البريطانية المتحدة ليصل إلى قلعة وندسور التي احتضنت طفولتها، ليخطو بذلك عرش الملكة خطواته الأخيرة بعد ١٠ أيام من الفعاليات التي عاشتها أرجاء المملكة البريطانية كافة بعد وفاة إليزابيث الثانية.

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

بدأ وصول الوفود الرسمية إلى جنازة الملكة إليزابيث على رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى جانب رؤساء وزراء كندا وإيرلندا وأستراليا ونيوزيلندا، وكبار أفراد العائلة المالكة، وأبرز الشخصيات الدينية والسياسية حول العالم، فضلًا عن رؤساء وزراء بريطانيون سابقون وعديد من ملوك أوروبا، وحرصت حكومة بريطانيا على دعوة المواطنين المكرمين سابقًا من قبل الملكة لحضور جنازتها.

تبدأ مراسم الجنازة بموكب فخم، ويحمل نعش الملكة عربة تابعة للبحرية الملكية البريطانية يجرها حصان، تسمى بعربة المدافع وهي العربة المخصصة لتشييع جنازات الملوك السابقين، ليسير بجانبه 142 بحارًا يرتدون زيهم العسكري، وسيتبع الموكب الملك تشارلز الثالث، ووريث العرش الأمير ويليام وشقيقه هاري، هذا بحسب ما نشر في موقع NPR.

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

حضور قادة العالم

قبل وصوله إلى مثواه الأخير ليواري الثرى في قلعة وندسور، ذهب نعش الملكة أولًا إلى دير وستمنستر، لتقام مراسم العزاء الملكية في حضور 2000 شخص من كبار قادة العالم.

سيلقي رئيس أساقفة كانتربري جوستين ويلبي العظة، وسيقود صلاة الجنازة ديفيد هويل، وبعد الانتهاء من المراسم، ستعزف الفرقة العسكرية نسخة من The Last Post، ثم سيصمت الجميع حدادًا على رحيل الملكة لمدة دقيقتين، ليعزف بعدها عازف المزمار الاسكتلندي الذي كان يعزف للملكة كل صباح خارج غرفتها أفضل المقطوعات رثاءً لها.

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

الأميرات يشاركن

التحرك الثاني بنعش الملكة إلى منطقة ويلينجتون آرك في موكب سيرًا على الأقدام، وتدق ساعة بيج بن كل دقيقة، وتشارك زوجة الملك تشارلز الثالث، كاميلا في هذا الموكب، بجانب زوجة الأمير ويليام وأميرة ويلز، كيت ميدلتون، وزوجة الأمير هاري دوقة ساسكس، ميجان ماركل، وزوجة الأمير إدوارد كونتيسة ويسيكس، صوفي.

ومن هناك يبدأ النعش رحلة جديدة إلى كنيسة سان جورج بقلعة وندسور، المثوى الأخير للملكة، التي من المقرر أن يصل إليها النعش في الساعة السادسة مساءً، لتبدأ صلاة جديدة يحضرها 800 شخصًا فقط سيقودها رئيس أساقفة كانتربري، وراعي كنيسة سان جورج ديفيد كونر، هذا بحسب ما ذكر في موقع الجارديان.

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

الوداع الأخير للملكة إليزابيث

الملكة تلتقي بالحبيب

بعد انتهاء الصلاة، سيبدأ تجريد نعش الملكة إليزابيث من التاج الإمبراطوري والصولجان وكل ما كان يزينه طوال العشرة أيام الماضية، لتستريح الملكة أخيرًا وتدفن بجانب زوجها الراحل الأمير فيليب، الذي توفي العام الماضي عن عمر ناهز 99 عامًا.

سينفذ العازفون طلبات الملكة إليزابيث الأخيرة، بعزف مقطوعات جنائزية من اختيارها، وسيرحل الجميع ويتبقى أفراد العائلة المقربون فقط، حتى الانتهاء من دفن إليزابيث في القاعة التذكارية للملك جورج السادس، الواقعة داخل كنيسة سان جورج.

ربما يعجبك أيضا