وثائق سرية تكشف مفاجآت جديدة في قضية جوني ديب وأمبر هيرد

جوني ديب

الكشف عن وثائق سرية لمحاكمة جوني ديب وأمبر هيرد تشعل الأزمة من جديد، فما هو المذكور في هذه الوثائق، وهل سيدان جوني ديب؟.


نشر موقع الجارديان البريطاني تقريرًا جديدًا عن أزمة الفنان جوني ديب مع طليقته الفنانة أمبر هيرد، ويزعم الموقع وجود مستندات سرية من محاكمة جوني لأمبر، والتي انتصر فيها جوني على طليقته.

وأوضحت الجارديان أن جوني رفع قضية على طليقته أمبر، بسبب مقال رأي كتبته عام 2018 لصالح جريدة الواشنطن بوست، مشيرة إلى أن أمبر ذكرت في المقال فقط أنها ضحية عنف منزلي، دون أن تذكر اسم أو صفة الجاني، وبالتالي هي لم تمس جون مطلقًا.

نفي الإصابة

وصفت الصحيفة عرض المحاكمة تليفزيونيًّا بالشيء المستفز، كما رفضت السخرية المستمرة التي تعرضت لها أمبر على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهامها بأنها نشرت صورًا عارية لها على الإنترنت، موضحة أن جوني استغل واقعة اختراق حساب أمبر هيرد ونشر صورها الشخصية كدليل لإدانتها، وهو ما انزعجت منه الجارديان.

وشددت الصحيفة على أن الوثائق السرية تتضمن رسائل صوتية، يقول فيها جوني إن أمبر رفضت الحصول على ملايين الدولارات منه بعد طلاقهما، بالإضافة إلى تصريحه بعدم إصابتها له، سواء جسديًّا أو عقليًّا.

رسائل نصية مزعجة

ذكرت الصحيفة أن الوثائق تعرض العديد من الأدلة التي قدمها جوني إلى المحكمة، مشيرة إلى أنه جرى التلاعب بها تحريريًّا، لتظهر بطريقة معينة تدين أمبر أمام العالم.

وتضم الوثائق المسربة أيضًا رسائل جوني النصية التي وصفتها الجارديان بالمزعجة للموسيقي مارلين مانسون، المتهم من 12 سيدة بالاعتداء الجنسي، وتشير الجريدة إلى أن هذه الوثائق تدين جوني ديب، وتكشف عن جانبه السيئ.

ربما يعجبك أيضا