دعوى بقيمة 250 مليون دولار تستهدف منتج «ذئب وول ستريت»

رؤيـة

كوالالمبور – ظهر اسم ريزا عزيز، أحد منتجي الفيلم الناجح “ذئب وول ستريت” وابن زوجة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزّاق، في دعوى قضائية بقيمة 250 مليون دولار، أقامها صندوق الاستثمار الماليزي المملوك للدولة “1MDB” يزعم فيها أنه أساء استخدام الأصول العامة.

وتعتبر القضية المرفوعة بالمحكمة العليا في كوالالمبور بتاريخ 7 مايو، واحدة من عدة قضايا رفعتها ” إم دي بي1″ضد أفراد وشركات شملت “جيه بي مورغان تشيس آند كو” و”دويتشه بنك إيه جي”، بهدف استرداد أصول تزيد قيمتها عن 23 مليار دولار مرتبطة بالصندوق المملوك للدولة، والذي أسسه نجيب في عام 2009، بحسب وكالة “بلومبيرج”.

تشير المزاعم، وفقاً لمستندات المحكمة، إلى أن رضا وشركاته، “ريد غرانايت بيكتشيرز إنك” و”ريد غرانايت كابيتال ليميتيد”، المنتجة للفيلم الكوميدي” الغبي والأغبى”، قاموا باستخدام الأموال في “أغراض تتعلق بتمويل إنتاج الأفلام وشراء عقارات مختلفة” بين عامي 2011 و2012.

أدت فضيحة الاحتيال في “إم دي بي1” إلى إطلاق تحقيقات في آسيا والولايات المتحدة وأوروبا، بالإضافة إلى تغيير تاريخي في الحكومة خلال عام 2018. وفي العام الماضي، اعترف “غولدمان ساكس غروب إنك” بدوره في أكبر قضية رشوة أجنبية في تاريخ إنفاذ القانون الأمريكي، وأجرت العديد من التسويات الدولية بمليارات الدولارات لأجل إنهاء التحقيقات في جمع التمويلات لصالح “إم دي بي1”.

ولم يرد محمد شفيع عبد الله، محامي زيزا في كوالالمبور، على المكالمة الهاتفية والرسالة النصية للحصول على تعليقاته.

كما قالت وثيقة المحكمة إنه تمت تسمية شركة المحاماة، “شيرمان آند ستيرلينغ” ومقرها نيويورك، كمتهم رابع، لأنها سمحت لرضا والمموّل الماليزي الهارب جهو لو، باستخدام “حسابات المحامين لغسل جزء كبير من عمليات الاختلاس”. وحددت المحكمة موعداً تالياً لإدارة القضية بتاريخ 17 أغسطس. فيما رفض متحدث باسم” شيرمان آند ستيرلينغ” التعليق على الأمر.

حصل ريزا في شهر مايو من العام الماضي على إبراء ذمة لا يرقى إلى التبرئة من تهم غسل أموال يصل مجموعها إلى 248 مليون دولار، وتشير المزاعم إلى أنه قام باختلاسها من “إم دي بي1”. وافق رضا على إعادة 107 ملايين دولار إلى الحكومة كجزء من الصفقة، ولكن لم يتضح إعادته للأموال أو إذا كانت الدعوى الجديدة مرتبطة بهذه القضية.

للاطلاع على رابط الموضوع الأصلي يرجى الضغط هنا.

ربما يعجبك أيضا