هل تشهد صناعة الأفلام السعودية هوليود جديدة بالشرق الأوسط؟

هالة عبدالرحمن

كان عرض مثل هذه الأفلام في المملكة العربية السعودية أمرًا لا يمكن تصوره، حيث مُنعت دور السينما لأكثر من 30 عامًا بين 1983 حتى 2018، ولكن الآن، تعمل المملكة على أجندة إصلاح رؤية 2030، التي تهدف إلى أن تصبح القوة الجديدة لصناعة السينما في الشرق الأوسط وغرس حب مشاهدة الأفلام وصنعها في السعوديين


آخر تحديث مايو 12, 2022 01:44 م

تعمل المملكة العربية السعودية على دفع أجندة رؤية 2030، ومن أهم أهداف الخطة الطموحة أن تصبح قوة إنتاج الأفلام في الشرق الأوسط لتنافس كثيرًا من مراكز الإنتاج والإبداع الفني في الوطن العربي.

وصنفت “برايس ووترهاوس كوبرز”، ثاني أكبر شبكة خدمات مهنية في العالم، السعودية سوقًا جذابة للمستثمرين المحليين والأجانب، تستهدف إنشاء شراكات مع شركات الترفيه الدولية، بميزانية استثمارية تبلغ 10 مليارات ريال سعودي، وتعمل شركة التنمية الاستثمارية والترفيهية على تطوير قطاع السينما في المملكة العربية السعودية.

زيادة إنفاق الأسر السعودية على الترفيه

من المتوقع أن تساهم شركة التنمية الاستثمارية والترفيهية مباشر بمليار ريال سعودي في الناتج المحلي الإجمالي وتخلق 1000 فرصة عمل مباشرة، وأوضحت “برايس ووترهاوس كوبرز” عبر موقعها الإلكتروني أن زيادة إنفاق الأسرة على الترفيه صعدت من 2.9% إلى 6%، وتطوير سوق خدمات ترفيهية بقيمة 30 مليار ريال سعودي.

ويعد رفع الحظر المفروض على دور السينما لمدة 35 عامًا أحد أكثر المبادرات وضوحًا وتأثيرًا التي اتخذتها الحكومة في المملكة، ما يتيح فرصة اقتصادية غير مستغلة ومربحة. وفقًا لبرنامج جودة الحياة، وستطوير هيئة الترفيه أكثر من 45 دارًا للسينما في المملكة العربية السعودية بحلول عام 2023.

هل تشهد صناعة السينما السعودية انطلاقة؟

طرحت “فورين بوليسي” تساؤلًا: “هل تستطيع صناعة السينما السعودية أن تشهد انطلاقة؟ في ظل رؤية المملكة 2030 لتخصيص جزء كبير للإنتاج السينمائي، حيث تشهد طفرة في صناعة المواد الفنية؟”.

وسلط تقرير “فورين بوليسي” على العمل الدرامي “تكي”، أول مسلسل سعودي درامي على اليوتيوب، محققًا أرقامًا عالية في نسب المشاهدة منذ عرض أول حلقة في 20 فبراير 2012. المسلسل من إنتاج عبد الله حامد، وإخراج محمد مكي وتمثيل خيرية أبو لبن ومؤيد الثقفي.

“تكي” أول عمل درامي سعودي عبر “يوتيوب”

تدور قصة مسلسل “تكّي” عن شاب يحلم بأن يصبح مخرجًا سينمائيًّا في بلد لا يوجد فيه سينما، تدور أحداثه حول أخطاء مجموعة من الشباب وكيفية تعاملهم معها وتعلمهم منها، حقق نجاحًا كبيرًا في موقع يوتيوب، حيث بلغ عدد مشاهدي الموسم الأول أكثر من 15 مليون مشاهد، صور المسلسل في مدينة جدة وأبوظبي وفي إيطاليا بدءًا من نوفمبر 2011 ويتكون من موسمين.

وشهد المسلسل نجاحًا على منصة “نتفليكس”، الذي بث موسمًا ثالثًا جديدًا العام الماضي في محاولة للاستفادة من جمهور كبير تجاهلوه إلى حد كبير في المملكة العربية السعودية. وصنع المخرجون، الذين اضطروا سابقًا إلى مراوغة الشرطة الدينية في البلاد من أجل التصوير، قصة نجاح لصانعي الأفلام الطموحين في المملكة العربية السعودية وصناعة الترفيه للمبتدئين في البلاد، وفقًا لـ”نتفليكس”.

blank

انفتاح سوق السينما السعودية

كانت الشرطة الدينية تفرض قانونًا صارمًا على الشباب والنساء السعوديين، وغالبًا ما تضايقهم أثناء تصوير الأعمال الفنية، فمثلا هيفاء المنصور، أول مخرجة سعودية تخرج فيلمًا طويلًا “وجدة”، وجدت مضايقات أثناء تصوير فيلمها وجدة لعام 2012 في شوارع الرياض، قالت هيفاء المنصور، حيث إنها اضطرت للاختباء في شاحنات صغيرة وإعطاء توجيهات للممثلين عبر الهاتف.

قبل 4 سنوات، كان عرض الأفلام في المملكة العربية السعودية أمرًا صعبًا، كانت دور السينما ممنوعة لأكثر من 30 عامًا بين 1983 حتى 2018، ولكن الآن، ومع أجندة إصلاح رؤية 2030، فتهدف المملكة إلى أن تصبح القوة الجديدة لصناعة السينما في الشرق الأوسط، وتشجع السعوديين على صنعها. ووفقًا لـ“عرب نيوز”، تشهد دور السينما نمواً هائلاً مع تدفق الأسر السعودية إليها، وارتفعت إيرادات سوق شباك التذاكر في المملكة إلى 238 مليون دولار في عام 2021 بزيادة 95% عن عام 2020.

blank

صناع فيلم تمزق السعودي

إنتاج 100 فيلم سعودي ضمن رؤية 2030

تعمل المملكة على دفع أجندة رؤية 2030، وتهدف لعقد صفقات في سوق جديدة خصبة، ومن ضمن إصدارات الأفلام السعودية الأخيرة فيلم “تمزق” للمخرج حمزة جمجوم، الذي فاز بالجائزة الأولى في فئة الأفلام السعودية في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في ديسمبر 2021.

الأهم من ذلك، هناك الآن عديد من الحوافز لصانعي الأفلام السعوديين الشباب لتطوير حرفتهم في المنزل. تستثمر الحكومة السعودية المليارات في بناء صناعة أفلام بطموحات دولية وإقليمية، وخلال مهرجان البحر الأحمر السينمائي في جدة في ديسمبر، أعلنت وزارة الاستثمار أن المملكة ستدعم إنتاج 100 فيلم بحلول عام 2030.

عودة صناع الأفلام إلى السعودية

قالت سارة طيبة، الممثلة وكاتبة الأفلام السعودية، لصحيفة “عرب نيوز”: “لطالما كان صانعو الأفلام السعوديون مفتونين برواية القصص، لكن الأمر جديد للغاية لدرجة أن الفيلم أصبح الآن صناعة في المملكة العربية السعودية”.

وأضافت: “هذا حلم سريالي أصبح الآن حقيقة واقعة ويسعدني أن أكون جزءًا من هذه الصناعة في هذه المرحلة المبكرة. الناس الآن جائعون لسماع قصصنا”، ودفعت القفزة عديدًا من صانعي الأفلام والمهنيين السعوديين الذين استقروا وعملوا في الخارج لسنوات إلى العودة إلى الوطن والعمل في بلادهم، ومن بينهم المخرجة والممثلة عهد كامل.

ربما يعجبك أيضا