استشهاد شيرين أبوعاقلة.. ردود فعل دولية غاضبة والسلطة تتوعد بتدويل القضية

أحمد ليثي

اتهمت قناة الجزيرة قوات الاحتلال الإسرائيلية بتعمد استهداف وقتل أبوعاقلة، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة إسرائيل ومحاسبتها


تتجه السلطة الفلسطينية لتدويل قضية مقتل الصحفية شيرين أبو عاقله، وتقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية تتهم إسرائيل باستهداف ممنهج للصحفيين الفلسطينيين.

بحسب تقرير سي إن إن المنشور يوم 11 مايو 2022، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الصحفية التي تعمل في قناة الجزيرة, أصيبت بعيار ناري في الرأس، وتأكدت وفاتها بعد فترة وجيزة، وتابع بيان الوزارة أن علي الصمودي منتج البرنامج التي تعمل فيه عقلة أصيب أيضًا، لكنه في حالة مستقرة.

الجزيرة تتهم قوات الأمن الإسرائيلية

بحسب التقرير، اتهمت قناة الجزيرة قوات الاحتلال الإسرائيلية بتعمد استهداف وقتل أبوعاقلة، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة إسرائيل ومحاسبتها، وقال الصمودي في وقت لاحق من يوم الأربعاء إنه لم يكن يوجد مسلحين فلسطينيين في المنطقة في ذلك الوقت، مشددًا على أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار عليهم.

من جهة أخرى، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته كانت تحاول اعتقال “مشتبه بهم في أنشطة إرهابية” بمدينة جنين، عندما حدث تبادل مكثف لإطلاق النار، منوهًا بأن التحقيقات تجرى في إمكانية إصابة صحفيين بنيران فلسطينية، في حين نشر مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة عبر حسابه على تويتر فيديو يوضح أن الفلسطينين كانوا بعيدين للغاية عن مكان أبوعاقلة.

شهود على الأرض

بحسب فرانس برس، قال مصور تابع للوكالة إن أبوعاقلة كانت ترتدي سترة واقية من الرصاص عندما أصيبت، وأفاد أن قوات الاحتلال أطلقت النيران في المنطقة فشاهد جثة أبوعاقله ملقاة على الأرض على الفور، مضيفًا أنه لم يكن يوجد مسلحين فلسطينيين في المنطقة عندئد.

من جهتها، تحدثت الصحفية الفلسطينية، شذى حنايشة، التي كانت في موقع الحادث، عن رواية مماثلة في مقابلة مع قناة الجزيرة، قائلة إنه لم تقع اشتباكات أو إطلاق نار في المنطقة المجاورة، وأضافت أنها عندما سمعت صوت الرصاص ركضت مع أبوعاقلة نحو شجرة للاحتماء، لكن عندما وصلت كانت زميلتيها ملقاة على الأرض.

 ردود الفعل الدولية

من جهته، قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل لنيويورك تايمز في تقريرها 11 مايو 2022، توماس ر. نايدز: “أشجع على إجراء تحقيق شامل في ملابسات وفاتها وإصابة صحفي آخر اليوم في جنين” وأضاف أن السفارة تقدم المساعدة القنصلية لعائلة السيدة أبو عاقله، خصوصًا أنها غطت قضايا في الشرق الأوسط لأكثر من عقدين، وحظت باحترام عميق من قبل العديد من الفلسطينيين، والناس في جميع أنحاء العالم.

من جهتها، قالت القنصلية البريطانية العامة في القدس إنها مصدومة لوفاة أبو عاقلة، مضيفة أن حرية الإعلام وسلامة الصحفيين أمران أساسيان ويجب احترامهما، خاصة أن إسرائيل تنفذ هجمات شبه يومية في مدينة جنين لاعتقال إرهابيين مشتبه بهم.

المنسق الأممي للسلام يدين عملية القتل

أدان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينيسلاند، بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة وقال عبر حسابه على تويتر “أدين بشدة مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبوعاقلة التي أصيبت بالرصاص الحي صباح اليوم في أثناء تغطيتها لعملية لقوات الأمن الإسرائيلية في جنين بالضفة الغربية المحتلة”.

وتابع: “خالص التعازي لأسرتها وأتمنى الشفاء العاجل لزميلها الصحفي الذي أصيب في الحادث” ودعا إلى إجراء “تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين”. وأضاف “لا ينبغي أبدًا استهداف العاملين في وسائل الإعلام”.

ردود الفعل العربية

قالت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، الأربعاء إن الصحفية شيرين أبوعاقلة قتلت برصاصة في الوجه، وقالت في تغريدة عبر تويتر: “جريمة نكراء تضاف إلى السجل البشع للاحتلال الإسرائيلي، إذ قتلوا الصحفية برصاصة في الوجه، وهي ترتدي سترة الصحافة”.

من جهتها، أدانت منظمة التعاون الإسلامي جريمة اغتيال أبوعاقلة، مؤكدة أن ذلك يشكل خرقًا واضحًا للقوانين والأعراف الدولية، ويستدعي التحقيق الفوري والمحاسبة، وأكدت أن استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية أبوعاقلة في أثناء قيامها بواجبها الصحفي في طريقها لنقل الوقائع وتوثيق الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني، يأتي في سياق الانتهاكات الإسرائيلية لحرية الصحافة والإعلام.

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين استشهاد أبوعاقلة

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين مقتل أبوعاقلة، معتبرًا في بيان له اليوم الأربعاء هذه الحادثة ضمن حلقات القتل المقصود للصحفيين الفلسطينيين، ومتعهدًا بإضافتها إلى الشكوى التي تقدم بها إلى المحكمة الجنائية الدولية التي قال إنها تشتمل على إثباتات مفصّلة لاستهداف إسرائيل الممنهج للصحفيين الفلسطينيين.

النيابة العامة الفلسطينية تتجه لتدويل القضية

أعلنت النيابة العامة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أنها باشرت إجراءات التحقيق في قتل الصحفية شيرين أبوعاقلة، وإصابة الصحفي علي السمودي في مخيم جنين. وأوضحت النيابة العامة في بيان أنها ستتابع القضية من خلال نيابة الجرائم الدولية المختصة بتوثيق الجرائم الداخلة في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، تمهيدًا لإحالتها لمكتب المدعي العام.

blank

ردود الفعل الفلسطينية

بحسب نيويورك تايمز، ندد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، باغتيال السيدة أبوعاقلة وقال إنه يحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن وفاتها، مضيفًا أن الاغتيال كان جزءًا من سياسة إسرائيلية أوسع لاستهداف الصحفيين، لطمس الواقع وتنفيذ الجرائم في صمت.

في المقابل، قالت وزارة الإعلام الفلسطينية إنها ستكثف الجهود لتحقيق العدالة وضمان محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه ضد الصحفيين. وشددت الوزارة في بيان إن أبو عاقلة تنضم إلى الصحفيين الذين قتلتهم إسرائيل في أثناء عملهم على الكشف عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ربما يعجبك أيضا