الأطباق الطائرة على مائدة الكونجرس للمرة الأولى منذ 5 عقود.. ما القصة؟

رنا أسامة

عدد الحوادث المرتبطة بأطباق طائرة غامضة زاد منذ 2021 إلى 400، من بينها 11 حادثًا كادت خلاله طائرات عسكرية أمريكية تصطدم بتلك الأجسام المجهولة.


للمرة الأولى منذ 5 عقود، عقدت لجنة المخابرات في الكونجرس الأمريكي أول جلسة استماع علنية بشأن الأجسام الفضائية المجهولة المعروفة باسم “الأطباق الطائرة الغامضة”، بعد رصدها على مدار الـ50 عامًا الماضية.

وخلال الجلسة التي عُقدت يوم 17 مايو 2022، عرض البنتاجون صورًا ومقطعيّ فيديو سجلها أفراد في البحرية الأمريكية، لأجسام طائرة مجهولة بدون “تفسير” مُحدد، بعد ضغط مُشرّعون على مسؤولين عسكريين لكشف رواياتهم بشأن تلك المُشاهدات الغامضة، وفق شبكة فوكس نيوز.

ماذا دار خلال جلسة “الأطباق الطائرة” بالكونجرس؟

عرض البنتاجون خلال الجلسة أدلة بصرية، رُفعت عنها السرية، لأجسام طائرة غامضة بينها مقطع فيديو قصير ومهتز، أظهر جسمًا صغيرًا يجتاز طيارًا عسكريًا. وفي مقطع فيديو منفصل وصورة مماثلة، ظهرت 3 مثلثات متوهجة ليلًا في أوقات مختلفة. جاء ذلك خلال شهادتيّ نائب مدير المخابرات البحرية بوزارة الدفاع الأمريكية، سكوت براي، ووكيل وزير الدفاع للمخابرات والأمن، رونالد مولتري.

وقال براي، أثناء عرضه للأدلة البصرية، إن الأجسام المجهولة التي ظهرت في مقطع الفيديو وصورة المثلثات المتوهجة، ظلت لغزًا لبعض الوقت، لكن تحدّدت لاحقًا على أنها طائرات بدون طيار، مبينًا أن الجيش الأمريكي لم يستطع تحديد الجسم المجهول في أول فيديو. وتابع براي مُخاطبًا رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، آدم شيف: “ليس لدي تفسير لماهيّة هذا الشيء تحديدًا”.

400 جسم طائر وحادث غامض

بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن مقطعيّ الفيديو جزء من أدلة جمعتها فرقة العمل الخاصة بالظواهر الجوية غير المحددة، التابعة لمكتب المخابرات البحرية الأمريكية، التي رصدت مؤخرًا 400 جسم طائر غامض يمكن “ربطهم بالحياة خارج كوكب الأرض”، رغم عدم وجود أي دليل ملموس حتى الآن.

blank

وفي يونيو الماضي، طلب الكونجرس تقريرًا عن تلك الأجسام، وقدم مكتب مدير المخابرات الوطنية تقييمًا أوليًا من 9 صفحات، يركز على 144 حادث غامض، أبلغ عنها عسكريون منذ عام 2004. لكن لم يتمكن إلا من فكّ لغز حادث واحد فقط. ومنذ ذلك الحين، زاد عدد الحوادث المرتبطة بأجسام غامضة إلى 400، بينها نحو 11 حادثًا كادت خلاله طائرات عسكرية أمريكية تصطدم بتلك الأجسام.

تهديد الأمن القومي الأمريكي

يُحذر مشروعون جمهوريون وديمقراطيون من تهديد تلك الظواهر الجوية الغامضة للأمن القومي الأمريكي، داعين لضرورة التعامل معها بجديّة، وليس كأنها من فيلم خيال علمي. وقال عضو مجلس النواب الأمريكي، أندريه كارسون، إن “الظواهر الجوية غير المحددة تُشكل تهديدًا خطيرًا محتملًا للأمن القومي، وبحاجة لفكّ لغزها”.

وأضاف كارسون أن ثمة وصمة عار ارتبطت منذ فترة طويلة بمحاولات فك لغز تلك الأجسام الغامضة، لذلك كان الطيّارون يتجنّبون الإبلاغ عن ظهور أي جسم مماثل خشية التعرض للسخرية، وفق فوكس نيوز.

blank

ظاهرة خطيرة

يُحتمل أن الأجسام الغامضة قد تكون طائرات عسكرية أجنبية، أو ربما طائرات محلية سرية، لكن جلسة الكونجرس تُشير إلى أن الظاهرة أضحت خطيرة لدرجة أن مسؤولي الدفاع الأمريكيين لم يعد بإمكانهم إبعادها عن الجمهور.

blank

وقال السكرتير الصحفي للبنتاجون، جون كيربي: “ملتزمون تمامًا بالشفافية قدر الإمكان مع الشعب الأمريكي ومع أعضاء الكونجرس حول وجهات نظرنا حول هذا الأمر، وسنحاول تحديد هذه الظواهر، وتحليل المعلومات بشأنها بطريقة استباقية ومنسقة أكثر من العام الماضي”. وفق ديلي ميل.

مشروع الكتاب الأزرق

blank

بحسب ديلي ميل، فإن آخر جلسة عقدها الكونجرس حول الأطباق الطائرة كانت في عام 1969، عندما أوقف سلاح الجو الأمريكي تحقيقًا حول الأجسام الغامضة، بقيادة زعيم الأقلية بمجلس النواب، الجمهوري آنذاك جيرالد فورد. وأوقف التحقيق الذي يُعرف باسم مشروع الكتاب الأزرق، بعد الفشل في إثبات أن أي جسم طائر يُهدد الأمن القومي للولايات المتحدة، وفق الصحيفة.

وتضمنت الأدلة التي عرضت خلال تلك الجلسة، لقطات لأجسام غامضة كانت تطير بطرق غير متوقعة، بما في ذلك التحليق في مكانها أثناء الرياح القوية وتغيير ارتفاعها بسرعة.

ربما يعجبك أيضا