«رؤية للدراسات»: ماذا نتوقع من زيارة بايدن إلى السعودية؟

تأتي زيارة جو بايدن إلى المنطقة في ظل شيوع انقسامات بالداخل الأمريكي وتعاظم النفوذ الروسي والصيني، مع حالة من عدم اليقين بشأن الرئيس الأمريكي القادم.


سلّط تقرير جديد لمركز رؤية للدراسات الاستراتيجية على الترتيبات الجارية في منطقة الشرق الأوسط قبل الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي، جو بايدن.

وأشار التقرير إلى إنهاء التحقيق الجاري بشأن مقتل الصحفية الفلسطينية الحاملة للجنسية الأمريكية، شيرين أبوعاقلة، وكذلك ترتيبات اتفاق سعودي إسرائيلي أمريكي مشترك بشأن الأمن والملاحة في مضايق جزيرتي تيران وصنافير التي انتقلت السيادة عليهما إلى المملكة.

محاور النقاش

أشار التقرير إلى أن “لقاء جدة” في الأساس اجتماع لقمة مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى مصر والأردن والعراق، وأن حضور بايدن تلك القمة، وليس في زيارة خاصة يلتقي خلالها ملك السعودية وولي العهد، “جاء لحفظ ماء وجهه”، موضحًا أن الرئيس الأمريكي بات يردد منذ الإعلان عن الزيارة أنها “جزء من اجتماع أكبر” لمناقشة عدة ملفات مع عدة دول منها السعودية.

ولفت التقرير إلى أن الزيارة من المقرر أن تشهد أيضًا قمة افتراضية لقادة دول I2U2، اختصارلــ Israel- India & UAE-USA، وكذلك النقاش بشأن تشكيل جبهة إقليمية لمواجهة التهديدات الإيرانية، وهنا ينبّه التقرير بوجود وجهة نظر عربية موحدة تجاه سلوك إيران الإقليمي، ولكن لا تزال ثمة خلافات بشأن تكتيكات وآليات المواجهة.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

ربما يعجبك أيضا

العربية English