رئيس الوزراء الإسرائيلي للقوى العالمية: «لا تستسلموا للابتزاز الإيراني»

رؤية

القدس المحتلة – دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت القوى العالمية ألا يستسلموا لما وصفه بـ”الابتزاز النووي الإيراني”.

وفي بيان تم تسليمه لممثلي الدول التي تفتح مفاوضات مع إيران ، قال بينيت اليوم (الإثنين)، إن طهران تسعى إلى “إنهاء العقوبات مقابل لا شيء تقريبا والحفاظ على برنامجها النووي سليما بينما تتلقى مئات المليارات من الدولارات بمجرد رفع العقوبات”.

بعد 5 أشهر من توقفها، تستضيف العاصمة النمساوية فيينا، اليوم (الإثنين)، المباحثات حول الاتفاق النووي الإيراني، وسط تحركات إسرائيلية، مع بعض القادة الأوروبيين ، حسبما ذكرت «روسيا اليوم».

وأعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني، علي باقري كني، الذي يرأس الوفد الإيراني في فيينا، أن الهدف الأول لطهران من المباحثات هو إلغاء جميع العقوبات المفروضة على إيران.

من جهتها أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لم تغير موقفها من مسألة إحياء الاتفاق النووي، بينما اعتبر وزير الدفاع للولايات المتحدة، لويد أوستن، أن تصرفات إيران في الفترة الأخيرة لم تكن باعثة على التفاؤل.

ربما يعجبك أيضا