رئيس الوزراء الفلسطيني: نقل السفارة البريطانية للقدس يقوض حل الدولتين

استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية، اليوم الخميس 6 أكتوبر 2022، مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، ستيفن هيكي، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية.

وبحث أشتية مع ستيفن خطورة إعلان رئيسة الوزراء البريطانية نيتها “مراجعة” وضع سفارة بلاده وموقعها في إسرائيل، والانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة، بحضور القنصل البريطاني العام في القدس، ديان كورنر.

وقال أشتية إن إمكانية نقل السفارة البريطانية إلى مدينة القدس من شأنه أن يقوض حل الدولتين، ويضر بأي عملية سياسية مستقبلية بإخراج القدس من ملفات الحل النهائي، ناهيك عن كونه مناقض للقانون الدولي والقرارات الأممية، والموقف البريطاني بأن القدس مدينة محتلة.

وطالب رئيس الوزراء الفلسطيني بريطانيا بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 مع القدس عاصمة لها، واتخاذ إجراءات جدية ضد الاستيطان لرفع تكلفة الاحتلال الإسرائيلي، والحفاظ على حل الدولتين الذي تؤمن به. وكذلك طالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها ومشروعها الاستعماري.

ودعا رئيس الوزراء، المسؤول في الخارجية البريطانية إلى الضغط على إسرائيل لوقف اقتطاعاتها غير القانونية من أموال الضرائب الفلسطينية، التي تضع الحكومة في وضع مالي صعب، والتوقف عن تعطيل إجراء الانتخابات الفلسطينية بمنع الاقتراع في القدس.

ربما يعجبك أيضا