رئيس وزراء باكستان في الرياض.. ما الأسباب؟

شهباز شريف

تشير زيارة شهباز شريف للمملكة إلى حاجة باكستان لاستعادة زخم الشراكة الاستراتيجية والتي يتوجها مجلس التنسيق المشترك ووجود 2 مليون باكستاني في السعودية.


توجه رئيس الوزراء الباكستاني، شهباز شريف، على رأس وفد رفيع المستوى إلى المملكة العربية السعودية، أمس الخميس 28 إبريل 2022، في أول زيارة خارجية له، بعد توليه السلطة.

وتأمل إسلام آباد في استعادة زخم علاقاتها مع الرياض، بعد تراجع ملحوظ منذ 2015. وتلقى زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية برقيتي تهنئة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فما أهداف زيارة شريف إلى المملكة في هذا التوقيت؟

زيارة شهباز واستعادة التحالف مع المملكة

في تغريدة له على موقع تويتر، قال شهباز شريف، إنه سيتوجه اليوم الخميس، إلى المملكة العربية السعودية لتجديد وتوثيق علاقات الأخوة والصداقة بين البلدين. وبحسب موقع العربية نت، ثمن رئيس الوزراء الباكستاني الجديد في أول كلمة له بالبرلمان، دور الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان ودول الخليج كافة، في الوقوف بجانب باكستان.

وتشير زيارة شهباز شريف للمملكة إلى حاجة باكستان إلى استعادة زخم الشراكة الاستراتيجية، والتي يتوجها مجلس التنسيق المشترك ووجود 2 مليون باكستاني في السعودية. وعزت وزيرة الإعلام الباكستانية مريم أورنجزيب، أهمية الزيارة إلى أولوية تعاون البلدين لمواجهة تحديات العالم الإسلامي، خاصة في الملف الأفغاني ومواجهة الإرهاب.

شهباز وترميم خلافات الماضي في ظرف اقتصادي عصيب

شاب العلاقات السعودية الباكستانية بعض الفتور، عقب رفض إسلام آباد المشاركة في عاصفة الحزب باليمن في عهد شقيق رئيس الوزراء الحالي نواز شريف، بحسب صحيفة العرب. ورغم انفراجة نسبية في 2018، تطور ذلك التوتر في عهد عمران خان، بسبب تباين مواقف البلدين حول أزمة جامو وكشمير، وتقارب باكستان مع تركيا وإيران.

وتحديات داخلية كبيرة أمام رئيس الوزراء الجديد على صعيد تمدد التيارات المتطرفة وتردي الوضع الاقتصادي، ما دفع إسلام آباد للانخراط في محادثات مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 6 مليارات دولار. وتواجه باكستان مخاطر تعثر محتمل عن سداد ديونها التي تبلغ مدفوعاتها 20 مليار دولار مستحقة حتى السنة المالية 2023، في حين سجلت البلاد احتياطيًّا نقديًّا في فبراير الماضي 21 مليار فقط.

تطلعات لفتح صفحة جديدة في علاقات البلدين

عقب انتخابه في 11 إبريل 2022 رئيسًا لوزراء الجمعية الوطنية، تلقى زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، شهباز شريف، برقيتي تهنئة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وتلقى اتصالين هاتفيين من قيادة المملكة منتصف الشهر الحالي، عبَّر خلاله شريف عن امتنان بلاده لدعم المملكة في المجالات كافة، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

ودعمت المملكة العربية السعودية اقتصاد باكستان، منذ تأسيس الدولة وحتى الوقت الراهن، كان آخرها إيداع الصندوق السعودي للتنمية 3 مليارات دولار بالبنك المركزي الباكستاني في أواخر نوفمبر 2021 لدعم العملة، بجانب 1،2 مليار دولار تمويل تجارة المشتقات النفطية. ويتزامن وجود رئيس الوزراء الباكستاني مع زيارة الرئيس التركي أردوغان إلى السعودية، بحثًا عن انطلاقة جديدة للعلاقات الثنائية.

ربما يعجبك أيضا