رحلة كأس العالم من «جول ريميه» حتى مونديال قطر 2022

كأس العالم قطر 2022

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم منح أوروجواي حق تنظيم النسخة الأولى لكأس العالم، في ظل معاناة القارة الأوروبية أزمة مالية كبيرة بسبب الحرب العالمية الأولى.


تُلعب منافسات كأس العالم لكرة القدم كل 4 سنوات، منذ انطلاقها عام 1930، بفكرة من الفرنسي جول ريميه.

وقد تبنى هذه الفكرة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفي هذا التقرير تستعرض “شبكة رؤية الإخبارية” أبرز محطات البطولة الأهم على مستوى العالم، وصولًا إلى مونديال قطر 2022.

مؤسس بطولة كأس العالم

كان الفرنسي جول ريميه رئيسًا لاتحاد بلاده لكرة القدم، وقاد “الفيفا” بين عامي 1921 و1954، ففكر في جمع منتخبات العالم في بطولة واحدة، تتنافس جميعها، ويحصد الفائز فيها كأسًا ذهبية.

جول ريميه

وقدم ريميه فكرته عن كأس العالم لأعضاء “فيفا” في 28 مايو 1928، لينجح في إقناع مجلس الإدارة بكامله، بحسب ما نشرته مجلة “فوتبول تايمز”، وخلال اجتماع المجلس في أمستردام بهولندا، تقرر منح أوروجواي تنظيم النسخة الأولى من البطولة، لتزامنها مع الاحتفال بالذكرى المئوية لاستقلال البلاد.

كأس جول ريميه

بعد عامين من اجتماع “فيفا”، استضافت أوروجواي النسخة الأولى من كأس العالم في 1930، بمشاركة 13 منتخبًا، بما في ذلك 7 منتخبات من أمريكا الجنوبية، و4 من أوروبا، إلى جانب المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.

كأس جول ريميه

كأس جول ريميه

وفازت أوروجواي، البلد المضيف للبطولة، بهذه النسخة، بعد فوزها على الأرجنتين في المباراة النهائية بنتيجة 4/2، لتحصد لقب النسخة الأولى من البطولة، التي سميت بكأس ريميه، تكريمًا لصاحب فكرتها.

كرة نهائي كأس العالم عام 1930

كرة نهائي كأس العالم عام 1930

أول تصميم لكأس العالم

كما كان صاحب الفكرة الأولى فرنسيًّا، كان نحات كأسها الأولى فرنسيًّا أيضًا، هو أبيل لافلور، الذي استوحى تصميمها من آلهة النصر اليونانية، التي كانت تدعى عند الإغريق القدماء باسم “نايك Nike”، وقدم لافلور تصميمه الفريد أواخر عشرينات القرن الماضي، كأحد أهم إنجازاته.

مجسم آلهة النصر اليونانية نايك التي استوحي منها مصميم كأس جول ريميه

مجسم آلهة النصر اليونانية Nike التي استوحي منها مصميم كأس جول ريميه

وصنعت الكأس الأولى للمونديال من الفضة الإسترلينية المطلية بالذهب واللازورد، واحدة من أثمن أنواع الأحجار الكريمة في العالم وقتها، وبلغ ارتفاعها 35 سم، ووزنها قرابة 3.8 كجم، ويقف تمثالها على قاعدة بـ4 أوجه، لكتابة أسماء الفائزين بالكأس وتمديد تاريخ البطولة الأعرق في التاريخ.

النحات الفرنسي أبيل لافلور

التصميم الأول بواسطة النحات الفرنسي أبيل لافلور

منتخب وحيد احتفظ بكأس العالم إلى الأبد

كانت البرازيل هي المنتخب الأول الذي يتمكن من حصد بطولة كأس العالم 3 مرات، في أعوام 1958 و1962 و1970، وكانت القواعد وقتها تقضي بأن من يصل إلى هذا الإنجاز يحتفظ بالكأس إلى الأبد، لينال “راقصو السامبا” هذا الشرف للمرة الأولى والأخيرة.

كأس العالم.. هل مصنوع من الذهب؟

كأس العالم.. هل مصنوع من الذهب؟

وبدءًا من نسخة عام 1974 مَنَع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) احتفاظ أي دولة بنسخة كأس العالم، وأصبح من يفوز باللقب يحصل على نسخة طبق الأصل من البرونز المطلي بالذهب، بدلًا من النسخة الذهبية الخالصة، التي يحتفظ بها الفيفا، بحسب تقرير “روسيا اليوم”.

سرقة «حسنة النية» لكأس العالم

مع اندلاع الحرب العالمية الثانية، توقفت بطولة كأس العالم، واختفت معها الكأس. وبعد انتهاء الحرب، وعودة البطولة مرة أخرى 1950، فاجأ نائب رئيس الاتحاد الدولي، أنطونيو باراسي، العالم بإظهار الكأس من أحد البنوك في مدينة روما.

وأوضح أنه خشى أن تتعرض للخطر إن ظلت في إيطاليا، البلد التي توجت بها آخر مرة عام 1938، واستولى باراسي على الكأس من خزانة الاتحاد الإيطالي، وأخفاها في منزله حتى سلمها للاتحاد الدولي مجددًا، بعد 14 عامًا، عندما كان يستعد لنهائي 1950 بالبرازيل.

أوتورينو باراسي الذي احتفظ بكأس العالم خلال الحرب العالمية

أوتورينو باراسي الذي احتفظ بكأس العالم خلال الحرب العالمية

كلب يعيد كأس العالم المسروقة

في عام 1966، وقبل أشهر من تنظيم إنجلترا المونديال، اختفت الكأس في أثناء عرضها بالمعرض العام بقاعة الميثودية المركزية في وستمنستر، وسط لندن. وأدت الفضيحة إلى واحد من أكبر التحقيقات في تاريخ الشرطة البريطانية.

وفي النهاية عثر كلب، يدعى بيكلز، على الكأس مرمية وسط شجيرات خارج منزل صاحبه في جنوب لندن، وذلك بعد أسبوع واحد من اختفائها. وبعد 4 أشهر رفعت إنجلترا نفس الكأس في ملعب ويمبلي، بعد تغلبها على ألمانيا الغريبة في المباراة النهائية بـ4 أهداف لهدفين.

العثور على الكأس بواسطة الكلب بيكلز

العثور على الكأس بواسطة الكلب بيكلز

العثور على الكأس بواسطة الكلب بيكلز

العثور على الكأس بواسطة الكلب بيكلز

تصميم جديد لكأس العالم بلمسات إيطالية

عام 1974، كشف الفيفا عن تصميم جديد لكأس العالم، بواسطة النحات الإيطالي، سيلفيو جازانيجا، الذي جرى اختياره من بين 53 عرضًا تقدمت لتصميم هذا العمل التاريخي، الذي استمر حتى وقتنا هذا، وكان جازانيجا يعمل وقتها في شركة “لبيرتوني” لصناعة الميداليات، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

النحات الإيطالي سيلفيو غازانيغا

النحات الإيطالي سيلفيو غازانيغا

ويبلغ ارتفاع كأس العالم الحالية 36.5 سم، وتتكون من 5 كجم من الذهب، مع قاعدة عرضها 13 سم، محفور عليها كلمة كأس العالم لكرة القدم بالإنجليزية، وبها طبقتان من المرمر، ويظهر بتصميم “شخصين يمسكان الكرة الأرضية”، وبلغت تكلفة صناعة هذه النسخة 50 ألف دولار أمريكي وقتها.

ربما يعجبك أيضا

العربية English